100 ألف صائم يفطرون في مركز جامع الشيخ زايد الكبير في الأسبوع الأول من رمضان

15 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة الأولى من رمضان

أبوظبي ـ استقبل مركز جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي نحو 100 ألف صائم منذ بداية شهر رمضان المبارك، وحتى اليوم الأحد، في الخيم التي نصبت في ساحات الجامع، وذلك من خلال مشروع إفطار صائم الذي يقام سنوياً عن روح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيلة الشهر الفضيل.

وتقدم يوميا، وخلال شهر رمضان المبارك عدداً من الوجبات تتراوح ما بين 16 ألفاً و20 ألف وجبة افطار من خلال 14 خيمة مكيفة، في حين يقوم أكثر من 300 شخص على خدمة الصائمين والوقوف على كل تفاصيل الاستعداد والمتابعة والإشراف، وتم التنسيق مع وزارة الداخلية لكافة حالات الطوارئ ولتنظيم عملية دخول وخروج السيارات.

يصاحب مشروع "إفطار صائم" مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي ينظمها مركز جامع الشيخ زايد الكبير، وذلك على مدار الشهر الفضيل تتضمن دورة لتحفيظ القرآن الكريم وتجويده، للناشئة من البنين والبنات، مع تنظيم عدة دروس ومحاضرات دينية تتخلل صلاة التراويح ويقدمها عدد من العلماء ضيوف رئيس الدولة.

وخصص مركز جامع الشيخ زايد الكبير أماكن لإفطار النساء والمتطوعين والمنظمين، وينسق المركز مع دائرة النقل في أبوظبي لتوفير مجموعة من حافلات النقل العام، وذلك لتسهيل وصول الصائمين إلى موقع الإفطار في الجامع بشكل يومي، من دون أن يواجهوا أية صعوبات.

من ناحية أخرى أدى نحو 15 ألف مصل من مختلف مناطق أبوظبي، صلاة الجمعة الأولى من رمضان في جامع الشيخ زايد الكبير.

يذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول الجامع انطلاقاً من القيمة الثقافية والوطنية التي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، تلك القيم المتجذّرة في الوجدان والوعي والتي تشكل امتداداً للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.