10 قتلى في معارك بمقديشو والاسلاميون يسيطرون على جوهر

الفوضى سيدة الموقف في العاصمة الصومالية

مقديشو - قال سكان ومسؤولون الاحد ان قتالا اندلع بين المتمردين الاسلاميين والقوات الصومالية أسفر عن مقتل عشرة اشخاص في مقديشو وان المتمردين سيطروا على بلدة جوهر.
وفي الاشتباكات التي دارت ليل السبت بالعاصمة الصومالية التي يغيب عنها القانون هاجم المتمردون قاعدة (فيلا بيدوة) العسكرية في جنوب المدينة مما أدى الى نشوب معركة بالاسلحة الالية وقذائف المورتر.
وقال ضابط بالجيش طلب عدم الكشف عن اسمه ان ستة جنود قتلوا في المعركة.
وقال فرحان ظاهر أحد سكان المنطقة ان امرأتين ورجلين يعيشون في منطقة قريبة قتلوا أيضا في انفجار قذيفة مورتر.
واضاف "أصيب ثلاثة اشخاص اخرين لكن لم نتمكن من نقلهم الى المستشفى حتى الصباح بسبب شدة القتال".
ويعاني الصومال الذي يسكنه تسعة ملايين نسمة من حرب اهلية شبه متواصلة منذ أطاح زعماء الفصائل بالدكتاتور محمد سياد بري في عام 1991.
واتخذ العنف منحى جديدا في نهاية عام 2006 عندما أشعلت اطاحة الحكومة الصومالية المدعومة من اثيوبيا.