10 دول تشارك في مهرجان فنون الشارع بمكناس

إحدى أكبر تظاهرات الفنون الحضرية

الرباط ـ تعيش مدينة مكناس ما بين 12 و18 سبتمبر/أيلول المقبل على إيقاعات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لفنون الشارع الذي تنظمه "جمعية أمل شباب المغرب للرقص الحضري الحر" تحت شعار "فنون الشارع مدخل أساسي للتربية على المواطنة".

وأوضح المنظمون، في ندوة صحفية عقدوها بالرباط، أن هذه التظاهرة، التي أضحت واحدة من المواعيد الهامة في أجندة المهرجانات بالمملكة، ستعرف مشاركة أزيد من 400 مشارك من مختلف مدن المملكة ومن الجزائر وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وتونس وهولندا والولايات المتحدة وتركيا والبرازيل والسينغال.

وأضافوا أن برنامج المهرجان، الذي بات يتمتع بشعبية كبيرة في أوساط الشباب لدوره الاجتماعي والتربوي والفني، يشتمل على مسابقات في "الكرافيتي" و"الباركور" و"الفري ستايل فوتبال" و"الراب" و"البيتبوكس" و"الديدجايينك" و"الرقص الحضري"، وستتولى لجنة تحكيم تتكون من فيلينك سام من فرنسا وستيف نيستار من هولندا اختيار الفائزين.

وأشار المنظمون إلى أن فقرات الدورة الثامنة للمهرجان ستقام هذه السنة بفضاءات مسرح المعهد الفرنسي ومسرح دار الثقافة الفقيه محمد المنوني وساحة الهديم التاريخية، فيما سيقام حفل الاختتام بالقاعة المغطاة المسيرة، حيث سيتم تسليم الجوائز للفائزين في مختلف المسابقات والتي تتراوح قيمتها، حسب المنظمين ما بين 800 و150 أورو.

وخلص المنظمون إلى أن برنامج المهرجان، الذي يعتبر إحدى أكبر تظاهرات الفنون الحضرية في القارة الإفريقية وفي العالم العربي، يتضمن تنظيم ورشات تكوينية في فنون الشارع وندوة فكرية حول موضوع "الرياضة قاطرة لمغرب اليوم" تشارك فيها شخصيات من عوالم الفن والفكر والرياضة من داخل المغرب وخارجه.

يشار إلى أن دورة هذه السنة من هذا المهرجان، الذي تحرص "جمعية أمل شباب المغرب للرقص الحضري الحر" منذ 2005 على تنظيمه سنويا، تستهدف ما بين 350 و400 راقص ورياضي وفنان من المغاربة والأجانب يمارسون بانتظام مختلف أشكال الفنون الحضرية (الرقص الحضري الحر من هيب هوب والبريك دانس وغيرها). (ماب)