يونس شلبي .. وزير خارجية اميركي

القاهرة - من إيهاب سلطان
زيه لا يشبه زي المارينز

يجري حاليا المخرج محمود أبو جليلة بروفات جديدة لمسرحيته "حرب هايص وسلام لايص" لعرضها في الموسم الصيفي الحالي في القاهرة والإسكندرية.
وتتناول المسرحية الجبروت الأمريكي الذي يتخذ من قوة حفظ السلام الدولية ذريعة لاحتلال الدول وفرض نفوذه عليها وذلك من خلال شخصية حرب (يونس شلبي) وزير الشئون الخارجية الأمريكية والذي يتحرك بقوات المارينز لإغاثة سلام (سامح يسري) المسالم من تهديد بعض البلطجية والمرتزقة إلا أنه يتحول وقواته إلى مرتزقة تبتز سلام وتسرق ممتلكاته وتفقده السيطرة على أسرته وأعماله.
وقد عرضت المسرحية في نهاية الموسم الشتوي الماضي وقبل احتلال العراق الأمر الذي دفع المخرج أبو جليلة لتغيير المعالجة الدرامية وفق المتغيرات الحالية في المنطقة العربية إذ يشير الديكور إلى المأساة العراقية وسقوط بغداد لسرقة مقدراته وثرواته الطبيعية.
واستعان المخرج في العرض بتمثال الرئيس العراقي صدام حسين وبعض المزارات العراقية للإشارة إلى احتلال العراق ونهب ثرواته.
كما تطلق المسرحية صرخات استغاثة للمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والعالمية لإنقاذ العراق من العبث الأمريكي وأيضا تحذير إلى كافة الدول العربية من أن العراق ما هو إلا المحطة الأولى وسيليه محطات أخرى في المستقبل القريب.
المسرحية من تأليف وإخراج محمود أبو جليلة وبطولة كل من يونس شلبي ومحمد أو الحسن والمطرب سامح يسري ونهلة سلامة ومحمد عبد الحافظ وعماد عبد العزيز.