يونايتد يستعيد كبرياءه في الدوري الانكليزي

يونايتد في الصدارة بعد غياب

لندن - صعد مانشستر يونايتد الى صدارة الدوري الانكليزي لكرة القدم للمرة الاولى منذ اب/اغسطس عام 2013 بفوزه عل ضيفه سندرلاند بثلاثية نظيفة مستغلا في الوقت ذاته السقوط المدوي لجاره مانشستر سيتي امام توتنهام 1-4 في المرحلة السابعة السبت.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده الى 16 نقطة مقابل 15 لسيتي في المركز الثاني.

على ملعب وايت هارت لاين، لقن توتنهام ضيفه مانشستر سيتي درسا في الفعالية عندما سحقه 4-1 يسدي ايضا خدمة جليلة لمانشستر يونايتد القادر على اعتلاء الصدارة في حال فوزه على ضيفه سندرلاند صاحب المركز الاخير لاحقا السبت.

وسيطر سيتي الذي غاب عنه ثلاثة لاعبين اساسيين هم صانع العابه دافيد سيلفا وقائده البلجيكي فينسان كومباني والحارس الانكليزي الدولي جو هارت على مجريات اللعب تماما في الشوط الاول ونجح في استثمار هذه السيطرة بهدف سجله البلجيكي كيفن دي بروين اثر هجمة مرتدة كسر فيها مصيدة التسلل ليسدد كرة زاحفة لامست يد الحارس الفرنسي هوغو لوريس وتابعت طريقها داخل شباكه (25).

لكن توتنهام نجح في ادراك التعادل من تسلل واضح عندما مرر كايل ووكر كرة عرضية داخل المنطقة حاول الارجنتيني اريك لاميلا متابعتها داخل الشباك لكن حارس سيتي ويلفريدو كابايرو تصدى له ببراعة قبل ان يشتتها دي بروين لتصل الى اريك داير المتربص على مشارف المنطقة فاطلقها قوية بعيدا عن متناول الحارس (45).

وفي الشوط الثاني احتسبت ركلة حرة مباشرة لتوتنهام سددها الدنماركي كريستيان اريكسن عند القائم البعيد ليتابعها البلجيكي توبي الديرفيلد داخل الشباك (50) مسجلا هدف التقدم.

وتكرر السيناريو ذاته بعد اعاقة لاميلا على مشارف المنطقة فسدد اريكسن الركلة الحرة فتصدى لها القائم الايمن قبل ان ترتد الى هاري كاين ليتابعها داخل الشباك مسجلا اول اهدافه هذا الموسم بعد صيام 778 دقيقة.

وكان مدرب انكلترا روي هودجسون في المنصة الرئيسية ليشهد عودة مهاجمه لمعانقة الشباك.

وكان هاري كاين اختير افضل لاعب شاب في الدوري الانكليزي الموسم الماضي.

ولم يكتف توتنهام بهذا القدر لان لاميلا اضاف اجمل اهداف المباراة عندما وصلته الكرة داخل المنطقة فتلاعب بمواطنه مارتن ديميكليس مرتين ثم الحارس قبل ان يغمزها داخل الشباك بطريقة رائعة (79).

والخسارة هي الثانية على التوالي لسيتي في الدوري بعد سقوطه على ارضه الاسبوع الماضي امام وست هام بعد ان حقق خمسة انتصارات متتالية منذ مطلع الموسم الحالي.

وعلى ملعب اولدترافورد، دخل لاعبو مانشستر يونايتد مباراتهم ضد سندرلاند الاخير وهم يدركون بان الفوز باي نتيجة سيضعهم في المركز الاول وهذا ما فعلوه لانهم خرجوا فائزين بثلاثية نظيفة امام فريق لا حول له ولا قوة.

وصعد الشياطين الحمر الى الصدارة للمرة الاولى منذ فوزهم في المرحلة الاولى من موسم 2013-2014 على سوانسي سيتي 4-1 بقيادة المدرب السابق ديفيد مويز.

بيد ان سندرلاند صمد حتى الوقت بدل الضائع من الشوط الاول قبل ان تمنى شباكه بهدف سجله جناحه الهولندي ممفيس ديباي بعد تمريرة عرضية من الاسباني خوان ماتا.

والهدف هو الاول لديباي في الدوري منذ انضمامه الى مانشستر يونايتد مطلع الموسم الحالي قادما من ايندهوفن الهولندي.

ولم تكد تمضي دقيقة من الشوط الثاني حتى ضاعف مانشستر تقدمه بهدف ثان حمل توقيع قائده واين روني بعد مجهود فردي من المهاجم الفرنسي الشاب انطوني مارسيال.

والهدف هو الاول ايضا لروني هذا الموسم في الدوري علما بان سجله في دوري ابطال اوروبا وفي كاس الرابطة ايضا.

وانهى ماتا التهديف عندما تلقى كرة عرضية من اشلي يونغ، فسيطر عليها قبل ان يطلقها في سقف الشباك من مسافة قريبة (85).

والحق ارسنال الخسارة الاولى بليستر سيتي مفاجأة مطلع الموسم وهزمه 5-2 في عقر دار الاخير.

تقدم اصحاب الارض بواسطة الانكليزي الدولي جيمي فاردي بتسديدة بعيدة عن متناول حارس مرمى ارسنال التشيكي العملاق بيتر تشيك (13)، لكن ارسنال رد بهدفين في الشوط الاول عندما انسل ثيو والكوت بين مدافعين وسدد الكرة باتجاه المرمى فارتطمت بالعارضة وتهادت داخل الشباك (33). وانهى المهاجم التشيلي الكسيس سانشيز صيامه عن التهديف اليوم ايضا منذ مطلع الموسم الحالي ليضيف الهدف الثاني (33).

وسجل سانشيز نفسه الهدف الثاني الشخصي له والثالث لفريقه بكرة راسية سبق اليها حارس ليستر سيتي (58) قبل ان يكمل ثلاثيته بتسديدة قوية (81).

ولاح الامل لليستر عندما قلص فاردي الفارق مجددا قبل ان يحسم الفرنسي اوليفييه جيرو النتيجة نهائيا في الوقت بدل الضائع.

وقاد المهاجم العائد دانييل ستاريدج فريقه ليفربول الى فوز صعب وثمين على استون فيلا 3-2.

افتتح ليفربول التسجيل مبكرا بكرة قوية سددها جيمس ميلنر بعد مرور دقيقتين ثم اضاف ستاريدج الثاني في الدقيقة 59).

وقلص رودي غيستيدي الفارق (66)، لكن فريقه لم ينعم به طويلا لان ليفربول رد مباشرة عبر ستاريدج ايضا ولم ينفع تسجيل غيستيدي هدفا ثانيا لفريقه في الدقيقة 71.

وتغلب ستوك سيتي على بورنموث 2-1 محققا اول انتصار له هذا الموسم. سجل مارك والترز (33) ومامي بيرام ضيوف (84) هدفي ستوك، ودان غوسلينغ (76) هدف بورنموث.

وتعادل وست هام مع نوريتش سيتي 2-2. سجل للاول ديافرا ساخو (61) وشيخو كواتي (90)، وللثاني روبرت بريدي (9)ن وناثان ردموند (83).

وتحاشى تشلسي خسارته الرابعة في 7 مباريات بعد ان قلب تخلفه صفر-2 امام نيوكاسل الى تعادل في الدقائق الـ11 الاخيرة.

وافتتح بيريز غوتييريز ايوزي التسجيل لنيوكاسل مستغلا خطأ فادحا لمدافع تشلسي الفرنسي كورت زوما ليطلقها داخل شباك الحارس البوسني اسمير بيغوفيتش (42)، قبل ان يضيف الهولندي فينايلدوم الثاني من كرة رأسية (60).

ورمى تشلسي الذي يعاني هذا الموسم بكل ثقله ونجح في تقليص الفارق اولا عن طريق البرازيلي راميريز بتسديدة صاروخية عانقت سقف شباك نيوكاسل (79)، قبل ان يدرك مواطنه ويليان التعادل من ركلة حرة مباشرة (86).

ويقبع تشلسي في المركز الخامس عشر برصيد 8 نقاط وبفارق 8 نقاط ايضا عن مانشستر يونايتد المتصدر.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر يونايتد 16 نقطة من 7 مباريات

2- مانشستر سيتي 15 من 7

3- وست هام 13 من 7

4- ارسنال 13 من 7

5- توتنهام 12 من 7