يونايتد يحسم معركة انكلترا الأوروبية

سقوط تشلسي

نيقوسيا - حسم مانشستر الانكليزي القسم الاول من معركة انكلترا بفوزه على مواطنه تشلسي 1-صفر في عقر دار الاخير في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا مساء الاربعاء، في المقابل، بدت مواجهة برشلونة-ريال مدريد على الصعيد القاري، تلوح في الافق في نصف النهائي بعد الفوز العريض الذي حققه الفريق الكاتالوني على شاختار دونتسك الاوكراني 5-1.

وكان ريال مدريد الحق خسارة قاسية بتوتنهام برباعية نظيفة سيكون من الصعب على الفريق اللندني ان يقلبها في مصلحته.

على ملعب ستامفورد بريدج، كسر مانشستر يونايتد النحس الذي لازمه في هذا الملعب للمرة الاولى منذ عام 2002، وقطع نصف الطريق نحو بلوغ الدور نصف النهائي من المسابقة التي يحمل لقبها ثلاث مرات بفوزه على تشلسي بهدف نظيف سجله ولده الذهبي واين روني.

وقرر مدرب تشلسي الايطالي كارلو انشيلوتي اشراك الثنائي الاسباني فرناندو توريس وديدييه دورغبا منذ بداية المباراة مع العلم بان الاول لم يسجل اي هدف منذ انتقاله الى صفوف الفريق اللندني في سوق الانتقالات الشتوية في كانون الثاني/يناير الماضي مقابل مبلغ قياسي في انكلترا مقداره 50 مليون جنيه استرليني.

اما في صفوف مانشستر يونايتد، فقد سجلت عودة ريو فرديناند بعد غياب دام نحو شهرين لاصابة في ربلة الساق ليلعب الى جانب زميله وقائد الفريق الصربي نيمانيا فيديتش.

واستعد الشياطين الحمر بعودة فرديناند صاحب الخبرة العريضة صلابته الدفاعية، فتمكن الثنائي من شل حركة توريس ودروغبا تماما، في حين لم يقم خط الوسط بدوره على اكمل وجه.

بدأت المباراة سجالا بين الفريقين وكانت الفرصة الاولى لتشلسي عندما سدد كرة زاحفة صدها الحارس الهولندي العملاق ادوين فان ر سار بسهولة (69).

ونجح مانشستر في افتتاح التجسيل اثر لعبة ثلاثية رائعة حيث لمح مايكل كاريك زميله راين غيغز يسنل من وراء المدافعين فمرر كرة امامية باتجاهه، فتخلص الجناح المخضرم من جوزيه بوسينغوا ومرر باتجاه روني الذي تابعها في الزاوية البعيدة اترطمت بالقائم وتهادت داخل الشباك (24).

والهدف هو العاشر لروني منذ مطلع العام الحالي في 13 مباراة، وجاء بعد ثلاثيته لارائعة في مرمى وست هام السبت الماضي ليؤكد بانه استعاد مستواه السابق.

وحاول تشلسي تعديل النتيجة لكن محاولته كانت خجولة وافتقدت الى السرعة لاقلاق راحة مدافعي مانشستر يونايتد.

وقام دورغبا بمجهود فردي فراوغ مدافعين من مانشستر ومرر كرة باتجاه توريس المتربص امام المرمى، فغمزها الاخير بعيدا عن متناول فان در سار لكنها ارتطمت بالقائم وتهيات امام فرنك لامبارد اعادها نحو الشباك لكن باتريس ايفرا ابعدها في اللحظة الاخيرة (45).

وضغط تشلسي في الشوط الثاني لكنه لم ينجح في تشكيل خطورة حقيقة باستثناء كرة راسية حاول توريس وضعها بعيدا عن فان در سار لكن الاخير طار لها وابعدها (75).

وطالب تشلسي بركلة جزاء في الدقيقة الاخيرة اثر اعاقة واضحة من باتريس ايفرا على البرازيلي راميريس لكن الحكم لم يحتسب اي شيء ليحقق مانشستر فوزا ثمينا قبل استضافته مباراة الاياب الثلاثاء المقبل.

وفي المواجهة الثانية على ملعب كامب نو، تابع برشلونة تألقه في الفترة الرائعة التي يعيشها راهنا وسحق ضيفه شاختار دانييتسك الاوكراني 5-1.

وقطع برشلونة شوطا كبيرا نحو نصف النهائي حيث يتوقع ان يواجه مواطنه وغريمه التاريخي ريال مدريد الذي سحق توتنهام الانكليزي 4-صفر أمس الثلاثاء في ذهاب ربع النهائي ايضا.

ونجح برشلونة في تحقيق فوزه التاسع على التوالي على ارضه في المسابقة، في حين سقط شاختار بطل الدوري المحلي اربع مرات في المواسم الخمسة الاخيرة والذي يخوض ربع النهائي لاول مرة في تاريخه، للمرة الثانية فقط في اخر 11 مباراة في دوري الابطال (فاز 9 مرات).

وهذا الفوز الخامس لبرشلونة على شاختار في 8 مباريات مقابل فوزين لخصمه وتعادل واحد.

وكان برشلونة فاز على شاختار 1-صفر في الكأس السوبر الاوروبية عام 2009 في موناكو بهدف من بدرو رودريغيز في الوقت الاضافي، لكن الاوكرانيين فازوا في المواجهة الاخيرة على ملعب "كامب نو" 3-2 في الجولة الاخيرة من دوري المجموعات في موسم 2008-2009، بيد ان النتيجة كانت هامشية لان بطل "لا ليغا" كان ضمن تأهله الى الدور الثاني وهو واصل مشواره حينها حتى اللقب الثالث في تاريخه.

ويحارب برشلونة حاليا على ثلاث جبهات، فبالاضافة الى الدوري المحلي حيث يبتعد في صدارة الدوري المحلي بفارق 8 نقاط عن غريمه التقليدي ريال مدريد واقترابه منطقيا من حسم اللقب الثالث على التوالي له بقيادة المدرب جوسيب غوارديولا، ومسابقة دوري الابطال، سيخوض نهائي مسابقة كأس الملك أمام ريال مدريد في 20 الحالي على ملعب "ميستايا" في فالنسيا.

واستهل الجناح بدرو الغائب في الاسابيع الماضية لاصابة في فخذه المباراة على تشكيلة البدلاء وحل بدلا منه المالي سيدو كيتا، أما لدى شاختار، فلم يعتمد المدرب الروماني ميرسيا لوشيسكو مدافعه ديمتري شيغرينسكي الذي أمضى الموسم الماضي مع برشلونة حتى على لائحة البدلاء.

ولعب سيرجيو بوسكيتس في قلب الدفاع الى جانب جيرار بيكيه في ظل الاصابات التي يعاني منها دفاع المدرب جوسيب غوارديولا.

وأجرى مدرب شاختار اربع تعديلات على التشكيلة التي فازت على ارض اليتشيفيتز 3-1 في الدوري المحلي الذي يتصدره بفارق شاسع يبلغ 12 نقطة عن أقرب منافسيه دينامو كييف بعد 23 مرحلة.

وبعد دقيقة واحدة و37 ثانية على صافرة البداية، مرر الارجنتيني ليونيل ميسي كرة ارتدت من الدفاع فوصلت الى اندريس اينييستا الذي اخترق المنطقة وسجل الهدف الاول في مرمى الحارس اندري بياتوف (2) بعد ثلاثة ايام على ولادة ابنته فاليريا.

وكان ميسي قد جذب قبل ساعات من موعد المباراة نحو 7 ملايين صديق على موقع "فيسبوك" الاجتماعي بعد نحو 6 ساعات فقط من افتتاحه رصيده الخاص.

وبعد الهدف الاول، ظهرت هشاشة دفاع الفريق الكاتالوني وتعرض لوابل من الهجمات كان اخطرها انفراد البرازيلي لويز أدريانو الذي أهدر امام المرمى (12)، ثم صد الحارس فيكتور فالديس كرة أدريانو بعد خطأ في ارجاع الكرة من الظهير البرازيلي دانيال ألفيش (13).

ورد ميسي من ضربة حرة خطيرة مرت بجانب المقص الايسر لمرمى شاختار (17)، وكاد يضيف الهدف الثاني من كرة ساقطة التقطهاالحارس (19).

ومن كرة مباغتة، سجل البرازيلي ألفيش هدف الاطمئنان في الشوط الاول بعد استلامه كرة اينييستا ليضرب مصيدة التسلل ويسجل هدفه الثاني في المسابقة هذا الموسم (34)، لينتهي الشوط الاول بتقدم حامل اللقب 3 مرات بهدفين نظيفين.

ولم يتأخر برشلونة في ممارسة هوايته المعهودة، فمن ضربة ركنية لعبها شافي، تراجع المدافع جيرار بيكيه الى وسط منطقة شاختار وسدد كرة أرضية ارتدت من الشاب ياروسلاف راكيتسكي وخدعت حارس المرمى قبل ان تتهادى في الشباك (53).

ونال اينييستا بطاقة صفراء ستحرمه خوض مباراة الاياب، ومن الضربة الحرة التالية التي نفذها الكرواتي داريو سيرنا، عوض راكيتسكي خطأه وحول بيسراه الكرة في الزاوية اليمنى لمرمى فالديس مقلصا الفارق (59)، لكن العملاق الكاتالوني رد مباشرة من الهجمة التالية بهدف صاروخي من المالي سيدو كيتا كاد يمزق فيه شباك المرمى الاوكراني (60).

وبدأ جمهور "بلاوغرانا" بالاحتفال قبل نحو نصف ساعة على نهاية اللقاء مطلقا صيحات عالية لتحية مدافعه الفرنسي اريك ابيدال الذي خضع لجراحة ناجحة لازالة ورم في كبده.

وتابع برشلونة فرض سيطرته على مجريات اللعب، لكن من هجمة مرتدة كاد لويز أدريانو يسجل هدفا ثمينا لشاختار، اذ ارتدت تسديدته الارضية من مسافة قريبة من القائم الايمن لمرمى فالديس (82).

وقبل اربع دقائق على نهاية الوقت، سجل قائد برشلونة شافي الهدف الخامس من داخل المنطقة بعدما تلاعب الفيش بالدفاع (86)، لينهي الفرق المضيف المباراة بنتيجة ساحقة.

واللافت ان اهداف برشلونة الخمسة جاءت من خمسة لاعبين مختلفين ليسوا في صدارة ترتيب هدافي الفريق في المسابقة الحالية، اذ سجل ميسي 8 أهداف، وكل من بدرو ودافيد فيا 3 أهداف حتى الان.