يوفنتوس يفلت من التعادل مع جاره تورينو بهدف قاتل

بيرلو يقول كلمته

روما - حسم يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر مواجهة الدربي مع جاره وضيفه تورينو 2-1 بفضل هدف قاتل من اندريا بيرلو الاحد في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وبعد فوزه بالمباريات الخمس التي خاضها هذا الموسم في الدوري على ملعبه "يوفنتوس ارينا"، بدا فريق المدرب ماسيميليانو اليغري في طريقه الى الاكتفاء بالتعادل مع جاره خصوصا انه اكمل اللقاء بعشرة لاعبين، لكن بيرلو "الازلي" قال كلمته في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع ومنح فريقه نقطته الـ34 في الصدارة بفارق 3 نقاط عن ملاحقه روما الذي حسم القمة الثانية امام ضيفه انتر ميلان 4-2.

كما اكد بيرلو تفوق فريق "السيدة العجوز" على جاره اللدود تورينو الذي خسر مبارياته السبع الاخيرة مع "بيانكونيري" ولم يذق طعم الفوز على الاخير منذ موسم 1994-1995 حين تغلب عليه ذهابا وايابا.

وحقق يوفنتوس، العائد الى انشغاله المحلي بعد فوزه الثمين جدا على مضيفه مالمو السويدي (صفر-2) الاربعاء ما سمح له بتعزيز حظوظه في التأهل للدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا، بداية مثالية اذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 15 من ركلة جزاء نفذها بنجاح التشيلي ارتورو فيدال اثر ركلة حرة نفذها اندريا بيرلو وارتدت من يد لاعب الوسط المغربي عمر القادوري.

لكن فرحة فريق "السيدة العجوز" لم تدم طويلا لان البرازيلي برونو بيريز سجل هدفا "خارقا" لتورينو عندما توغل من منتصف ملعب فريقه وواصل طريقه على الجهة اليمنى وحتى مشارف منطقة جزاء اصحاب الارض قبل ان يطلق كرة صاروخية ارتدت من القائم الايمن لمرمى الحارس ماركو ستوراري قبل ان تتهادى في الشباك (22)، مسجلا الهدف الاول لفريقه في شباك جاره "العملاق" منذ شباط/فبراير 2002 حين تعادل معه 2-2.

واعتقد الجميع ان تورينو سيحقق تعادلا تاريخيا مع يوفنتوس خصوصا بعد ان اضطر الاخير الى اكمال اللقاء بعشرة لاعبين في الدقائق ال12 الاخيرة بعد طرد السويسري شتيفان ليخشتاينر لحصوله على انذار ثان، لكن "العجوز" بيرلو قال كلمته في الوقت القاتل بتسديدة صاروخية من خارج المنطقة.

وعلى الملعب الاولمبي في روما، تابع فريق العاصمة صحوته ومطاردته ل"السيدة العجوز" بفوزه المثير على انتر ميلان 4-2.

وهو الفوز الثالث على التوالي لروما والعاشر هذا الموسم فرفع رصيده الى 31 نقطة، فيما مني انتر ميلان بخسارته الرابعة هذا الموسم والاولى في 3 مباريات بقيادة مدربه الجديد القديم روبرتو مانشيني الذي طرد لاجتجاجه على الهدف الثالث لفريق العاصمة.

وتقدم روما مرتين عبر العاجي جرفينيو من مسافة قريبة اثر تمريرة من الصربي ادم لياييتش (21) والمدافع اليوناني خوسيه هوليباس بيسراه اثر تمريرة من الدولي المالي سيدو كيتا (46)، ورد انتر ميلان بهدفين لمدافعه الدولي اندريا رانوكيا بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية انبرى لها الصربي زدرافكو كوزمانوفيتش (36) وبابلو اوسفالدو من تسديدة بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من البرازيلي دودو (57)، قبل ان يضرب البوسني ميراليم بيانيتش بقوة ويسجل ثنائية في الدقيقتين 60 من تسديدة قوية زاحفة من مسافة قريبة اثر تمريرة من القائد فرانشيسكو توتي و90+2 من ركلة حرة مباشرة ليمنح فريقه النقاط الثلاث.

وواصل جنوى نتائجه المميزة هذا الموسم وصعد الى المركز الثالث موقتا بفوزه الكبير على مضيفه الجريح تشيزينا 3-صفر، فيما عاد ميلان الى سكة الانتصارات بفوزه الصعب على ضيفه اودينيزي 2-صفر.

على "استاديو دينو مانوتزي"، لم يجد جنوى الذي يتألق بقيادة مدرب انتر ميلان السابق جانبييرو غاسبيريني، صعوبة في تعميق جراح مضيفه تشيزينا والمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الثامنة على التوالي بفضل ثلاثة اهداف نظيفة سجلها اليساندو ماتري (4) الذي اضاع ايضا ركلة جزاء في الدقيقة 30، ولوكا انتونيلي (7) وماسيمو فولتا (43 خطأ في مرمى فريقه) في لقاء اضاع خلاله صاحب الارض ركلة جزاء ايضا عبر ايمانويل كاتشيوني (63).

ورفع جنوى بفوزه السادس هذا الموسم، مقابل 5 تعادلات وهزيمتين، رصيده الى 23 نقطة وتقدم الى المركز الثالث موقتا مستفيدا من تعادل لاتسيو مع كييفو (صفر-صفر) السبت، وذلك بانتظار مباراة نابولي (22 نقطة) مع مضيفه سمبدوريا (21 نقطة) الاثنين في ختام المرحلة.

وعلى ملعب "سان سيرو"، جدد ميلان الموعد مع الانتصارات وحقق فوزه الاول في المراحل الست الاخيرة وتحديدا منذ تغلبه على مضيفه فيرونا (3-1) في 19 تشرين الاول/اكتوبر الماضي، وجاء على حساب ضيفه اودينيزي 2-صفر في مباراة اكملها الفريقان بعشرة لاعبين.

ويدين فريق المدرب فيليبو اينزاغي بفوزه الخامس هذا الموسم مقابل 6 تعادلات وهزيمتين الى الفرنسي جيريمي منديز الذي سجل الهدفين، الاول في الدقيقة 65 من ركلة جزاء انتزعها الياباني كيسوكي هوندا من ماوريتسيو دوميتزي الذي طرد على اثرها، والثاني في الدقيقة 75 بتسديدة من وسط المنطقة اثر تمريرة من جاكومو بونافنتورا وبعد دقائق معدودة على طرد لاعب الوسط الغاني مايكل ايسيان لحصوله على انذار ثان (71).

ورفع النادي اللومباردي رصيده الى 21 نقطة وتقدم الى المركز الخامس موقتا، فيما تجمد رصيد اودينيزي عند 18 نقطة.

وعاد فيورنتينا من ملعب كالياري بفوزه الثاني على التوالي بعيدا عن جماهيره وجاء بنتيجة كبيرة 4-صفر بفضل التشيلي ماتياس فرنانديز (17 و55) والالماني ماريو غوميز (69) والكولومبي خوان كوادرادو (74).

وعمق باليرمو جراح ضيفه بارما متذيل الترتيب والحق به الهزيمة الحادية عشرة هذا الموسم وجاءت بهدفين للارجنيتيني باولو ديبالا (37) والباراغوياني ادغار باريتو (73)، مقابل هدف لرافاييلي بالادينو (40) في مباراة اكملها الخاسر بعشرة لاعبين بعد طرد البرازيلي فيليبي دالبيلو (80) ثم لحق به باريتو من اصحاب الارض في الوقت بدل الضائع.

وعاد اتالانتا الجريح من ملعب مضيفه امبولي بنقطة بعد ان تعادل معه صفر-صفر.

- ترتيب فرق الصدارة

1- يوفنتوس 34 نقطة من 13 مباراة

2- روما 31 من 13

3- جنوى 23 من 13

4- نابولي 22 من 12

5- ميلان 21 من 13

6- سمبدوريا 21 من 12