يوفنتوس يفرط بفوز معنوي في ختام مشواره

تعادل بطعم الهزيمة ليوفنتوس

روما - فرط يوفنتوس البطل بفوز معنوي على مضيفه هيلاس فيرونا الذي خطف التعادل 2-2 في الوقت القاتل من المباراة التي جمعت الطرفين السبت على ملعب "مارك انتونيو بنتيغودي" في افتتاح المرحلة الثامنة والثلاثين الاخيرة من الدوري الايطالي.

وكان يوفنتوس الذي يتحضر لموقعة السبت المقبل في برلين ضد برشلونة الاسباني في نهائي دوري ابطال اوروبا، في طريقه لفوزه السابع والعشرين بعد ان تقدم على مضيفه حتى الوقت بدل الضائع قبل ان تهتز شباكه بهدف التعادل الذي جاء بعد طرد سيموني بيبي.

وتقدم يوفنتوس الذي احرز ثنائية الدوري والكأس للمرة الاولى منذ 20 عاما، في الدقيقة 42 عبر الارجنتيني روبرتو بيريرا بتسديدة من خارج المنطقة، لكن لاعبه السابق لوكا طوني ادرك التعادل في بداية الشوط الثاني بعد تمريرة من الايسلندي ايميل هالفريدسون (48)، رافعا رصيده الى 22 هدافا في صدارة الترتيب الهدافين.

واذا تمكن طوني، البالغ من العمر 38 عاما، من المحافظة على صدارته لترتيب الهدافين، فسيصبح الهداف الاكبر سنا في الدوري منذ ان توج مهاجم بياتشينزا داريو هوبنر (35 عاما حينها) باللقب عام 2002 مشاركة مع الفرنسي دافيد تريزيغيه، على امل ان لا يتمكن الارجنتيني ماورو ايكاردي من تسجيل هدفين او اكثر في مباراة فريقه انتر ميلان مع امبولي غدا الاحد.

لكن فريق المدرب ماسيميليانو اليغري تقدم مجددا في الدقيقة 57 بكرة رأسية من الاسباني فرناندو لورنتي بعد عرضية من سيموني بادوين.

وحصل فريق "السيدة العجوز" على فرصة ذهبية لحسم اللقاء في الدقيقة 88 عندما احتسبت له ركلة جزاء بعد خطأ على لورنتي لكن الارجنتيني كارلوس تيفيز فشل في ترجمتها وتسجيل هدفه الحادي والعشرين، فدفع فريقه الثمن بعد ان خطف مواطنه خوان اينياسيو غوميز التعادل في الوقت بدل الضائع بكرة رأسية اثر ركلة حرة نفذها المكسيكي المخضرم رافايل ماركيز.

وفي مباراة ثانية على ملعب "التي اتزوري ديتاليا"، فاز ميلان 2-1 على مضيفه اتالانتا برغامو الذي تقدم اولا برأسية لدانييلبي بازيلي (21).

وحصل جانباولو باتزيني على ركلة جزاء اثر اعاقته من قبل المدافع اندريا مازييلو ترجمها بنفسه الى هدف التعادل (36).

وبعد تمريرة خاطفة من الياباني كيسكوكي هوندا الى جاكومو بونافنتورا سدد الاخير كرة قوية ارتدت اليه واعادها الى الشباك مسجلا الهدف الثاني الذي وضع ميلان في المقدمة (38).

وفي الشوط الثاني، اضاف بونافانتورا الهدف الثاني الشخصر والثالث للفريق الزائر مستفيدا من عرضية اندريا بولي (80).

وصار رصيد ميلان 52 نقطة وصعد درجة واحدة على السلم نقلته موقتا الى المركز التاسع مقابل 37 لتالانتا السابع عشر والذي نجا من الهبوط الى الدرجة الثانية.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- يوفنتوس 87 نقطة من 38 مباراة

-------------------------------------

2- روما 70 من 37

3- لاتسيو 66 من 37

4- نابولي 63 من 37

5- فيورنتينا 61 من 37