يقطع ذراعه لينجو بحياته!

رياضة قد تودي بحياته

يوتا (الولايات المتحدة) - سقطت صخرة تزن نصف طن على متسلق جبال أميركي بقي تحتها خمسة أيام قبل أن يخلص نفسه بقطع ذراعه اليمنى ويهبط من على جرف ثم يسير ساعات إلى أن عثر عليه المنقذون.
ويتمدد آرون رالستون27، عاما، على سرير في إحدى مستشفيات كولورادو وهو في حالة حرجة على حد وصف العمدة المحلي في تصريح لشبكة تلفزيون إن بي سي الامريكية تحدث فيه عن العمل الفذ الذي قام به رالستون لينجو بحياته في إحدى صحراوات الولاية.
وقال الرقيب ميتش فيتير إن رالستون أخبر منقذيه بأنه حوصر تحت الصخرة منذ 26 نيسان/إبريل الماضي حينما سقطت عليه الصخرة واستقرت على ذراعه ونفد منه الماء يوم الثلاثاء وفي يوم الخميس قرر أن القيام بهذا العمل المأساوي بات أمرا ضروريا لان فرق الإنقاذ لن تراه وهو تحت الصخرة.
ثم أقدم رالستون الذي يوصف بأنه مولع بالنزهات الخلوية على استخدام مدية جيب في قطع ذراعه من تحت المرفق ثم ربط عضده برباط ضاغط لمنع النزيف ونزل من على جرف ارتفاعه عشرون مترا وسار ساعات على قدميه إلى أن رصدته مروحية وقامت بنقله إلى المستشفي.
وقال فيتير إن فريق إنقاذ قام بعد ذلك بزيارة إلى موقع الحادث وتأكد من أن رالستون فعل الشيء الوحيد الممكن لإنقاذ نفسه. وأضاف "لم يكن أمامه خيار آخر."