يارا خوري مخايل ملكة لجمال لبنان

ملكة جمال لبنان 2011

بيروت - توجت يارا خوري مخايل "19 عاما" ملكة جمال لبنان لسنة 2011، من بين 16 متسابقة، في حفل نظمته المؤسسة اللبنانية للارسال (ال بي سي)، واقيم على مسرح شيد امام مبنى صحيفة "لوريان لوجور" التاريخي في محاولة لجمع اللبنانيين وسط عاصمتهم، ومزج الماضي بالحاضر.

وتسلمت يارا مخايل خوري التاج من ملكة جمال لبنان للعام 2010 رهف عبدالله عندها اضيئت جبال النار من المبنى التاريخي المحاذي للمنصة وانهمرت الانوار من المبنى العتيق وسط القصاصات الورقية، فيما حلت وصيفة اولى كارولينا نصار ، ووصيفة ثانية سونيا –لين غبريال.

والملكة طالبة سنة ثانية في قسم المرئي والمسموع في الجامعة اللبنانية الاميركية، طولها 176 سنتيمترا، وتهوى التمثيل والتصوير الفوتغرافي وعرض الازياء والسباحة.

وحصلت الملكة، اضافة الى اللقب والتاج، على هدية نقدية بقيمة 70 مليون ليرة البنانية "نحو 50 ألف دولار"، وعلى طقم مرصع بالماس، اضافة الى سيارة وغرفة جلوس ومستحضرات تجميل لسنة كاملة وعلاجات للبشرة والجسم لمدة سنة وبطاقة تسوق لسنة كاملة من اسواق بيروت.

وأقيم الحفل بحضور وزير السياحة اللبناني فادي عبود وحشد من الشخصيات السياسية والاعلامية والفنية والاجتماعية، وأحياه للمرة الثانية الفنان اللبناني راغب علامة، وتولى تقديمه كما في العام الفائت المذيع طارق منير وتخللته لوحات راقصة وتحقيقات مصورة.

وضمت لجنة التحكيم التي اختارت الملكة تسعة اشخاص من ميادين مختلفة، وقسمت المسابقة الى مرحلتين، الاولى اختيرت بنتيجتها 10 فتيات، ثم تأهل خمس منهن الى المرحلة النهائية، وتم اختيارهن وفقا لمقاييس الجمال والثقافة.

وقد مرت المشاركات امام لجنة التحكيم بلباس البحر وأردية السهرة وطرحت عليهن اسئلة. وتولى تصميم ملابس المتسابقات المصممة اللبنانية المعروفة عالميا ريم عكرا.

ويفترض ان تشارك الملكة المنتخبة في مسابقات الجمال العالمية التي تنظم خلال العام 2011 وابرزها مسابقة ملكة جمال الكون التي فازت فيها اللبنانية جورجينا رزق العام 1971، ومسابقة ملكة جمال العالم.