'ويندوز 10' يرى النور في نهاية 2015

إحياء خصائص اشتكى عملاء من عدم وجودها

واشنطن - كشفت مايكروسوفت امبراطورية البرمجيات الأميركية عن أحدث نظم التشغيل التي تنتجها وهو "ويندوز 10" الثلاثاء في سان فرانسيسكو والذي سيتم اطلاقه رسميا في نهاية 2015.

ويستهدف "ويندوز 10" إحياء الخصائص التي اشتكى العملاء الغاضبون من عدم وجودها في نظام "ويندوز 8".

وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية في وقت سابق أن إدارة الشركة كشفت عن أن نصف عدد المستخدمين لأجهزة الكومبيوتر المحمول لم يتمكنوا من التعاطي مع مكونات سطح المكتب لـ"ويندوز 8"، منذ إطلاق نسخته في شهر أكتوبر/تشرين الثاني 2012، وهو ما دفع إدارة الشركة إلى استغلال ذلك في زيادة مبيعاتها من أجهزة الكومبيوتر المحمول، عبر العودة لطرح نسخة "ويندوز 7" لمستخدميها.

واعلنت إدارة شركة "إتش بي"، ثاني أكبر منتج للكومبيوتر المحمول في العالم في وقت سابق عن عودة نظام التشغيل "ويندوز 7" استجابة لطلب جمهور المستخدمين.

وأعادت شركة "اتش بي" استخدام نسخة نظام التشغيل "ويندوز 7" مرة أخرى لدى عملائها في الولايات المتحدة، عن طريق إرسال النسخة عبر نشرات البريد الإلكتروني.

ويمثل بيع رخصة نظام التشغيل "ويندوز" إلى شركات الاعمال نصف عوائد بيع نظام التشغيل في العالم. ويعطي شراء الرخصة للعميل الحق في تحويل "ويندوز 8" إلى النسخة الاقدم "ويندوز 7"، وهو ما مثل معه حجم الطلب للتحويل من "ويندوز 8" إلى "ويندوز 7" نصف العوائد الإجمالية لـ"ويندوز" بالنسبة لشركة "مايكروسوفت".

ومازالت نسخة التشغيل "ويندوز 8" والنسخة المعدلة منها "8.1" تلهث خلف "ويندوز 7" و"ويندوز إكس بي"، والتي اعلن سحبها من السوق رسميا في إبريل/نيسان.

وانتهى عمر "ويندوز اكس بي" بعد أن قدم خدماته لملايين المستخدمين حول العالم لمدة تقارب 13 عاماً، وطرحت مايكروسوفت عدة أنظمة تشغيل جديدة بعد إكس بي كان آخرها ويندوز 9.

ولن يكون "ويندوز 10" متاحا للعملاء قبل عام آخر، وتحديدا في أواخر عام 2015، إلا أن المستخدمين سيكون لديهم فرصة لتجربة نظام "ويندوز 10" الاربعاء عبر برنامج "ويندوز انسايدر" الجديد من خلال معاينة فنية مجانية لأجهزة الكمبيوتر المحمولة والمكتبية.

وستعمل الشركة الاميركية خلال الفترة التجريبية على تدارك نقاط الخلل في النظام الجديد.

ويتميز "ويندوز 10" بوجود خصائص "ويندوز 7" المألوفة، ومن بينها قائمة "ابدأ" الكلاسيكية، كما أنه يضيف إليها خصائص نظام "ويندوز 8" الذي يتميز بالأيقونات الحية.

وفي ديسمبر/كانون الاول، أصدر موقع التعقب على شبكة الإنترنت العالمي "ستات كاونتر"، الذي يقيس نسب استخدام نظم التشغيل حول العالم، نشرة جاء فيها أن حصة تصفح "ويندوز 7" حول العالم وصلت إلى 54.8 بالمئة، بينما وصلت حصة "اكس بي" إلى 19.8 بالمئة، وجاء "ويندوز 8" في المرتبة قبل الأخيرة بـ8.1 بالمئة فقط، قبل نظام التشغيل لشركة "أبل" المعروف بـ"ماك او اس اكس" الذي استحوذ على حصة تصفح قدرت بـ7.8 بالمئة.

وترغب مايكروسوفت في أن يعتمد المستخدمون على نسخ أكثر حداثة من نظام التشغيل لأسباب، من بينها أنها ادخلت مواصفات أمنية جديدة على البرنامج خلال العقد الماضي مما جعله أكثر فعالية في التصدي للهجمات عن طريق الانترنت.