ويل فيرل يستلهم فيلما من مسابقة يوروفيجن

الممثل الاميركي يعدّ مع منصة البث الأميركية نتفليكس عملا سينمائيا عن أقدم مسابقة غنائية متلفزة تعكس الخصومات بين الدول.


تجربة جديدة لاستقطاب زبائن اجانب


ويل فيرل يكتب ويمثل في الفيلم


أكبر عرض ترفيهي متلفز يثير كل عام جدلا سياسيا

لوس انجليس - يتعاون الممثل الأميركي ويل فيرل مع نتفليكس على إخراج فيلم سيمثّل فيه أيضا مستوحى من مسابقة يوروفيجن الغنائية التي تستقطب عشرات ملايين المشاهدين كلّ سنة، وفق ما أفادت عدة وسائل إعلام.
ويساهم النجم البالغ من العمر 50 عاما في إعداد سيناريو هذا العمل مع أندرو ستيل المشرف السابق على إعداد برنامج ساترداي نايت لايف الهزلي الذي شارك فيه فيرل لسنوات عدة.
ولم يرد أي من الممثل أو نتفليكس على اتصالات وكالة فرانس برس للاستفسار عن هذه المسألة.
وينظر إلى هذا العمل على أنه تجربة تخوضها منصة البث الأميركية لاستقطاب زبائن أجانب.

ويل فيرل يستلهم فيلما من مسابقة يوروفيجن
لم تعد مسابقة لتوطيد الروابط بين البلدان المشاركة

وصرّح مايك فليمينغ جونيور المتخصص في شؤون السينما لموقع ديدلاين إن "هذا الاتفاق يتيح لنتفليكس استقطاب المزيد من المشتركين الأجانب الذين يتتبعون هذه المسابقة الموسيقية".
وأفادت عدة وسائل إعلام بأن الفكرة خطرت على بال ويل فيرل بعدما حضر هذه السنة المرحلة النهائية من الدورة الثالثة والستين للمسابقة التي جرت في 12 مايو/ايار.
مسابقة يوروفيجن التي يروّج لها منظموها على أنها "أكبر عرض ترفيهي متلفز في العالم" هي أقدم مسابقة غنائية تبثّ على التلفزيون مدرجة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.
وسرعان ما استحالت هذه المسابقة الغنائية التي أطلقت في خضمّ الحرب الباردة لتوطيد الروابط بين البلدان المشاركة، إلى مرآة تعكس الخصومات بين الدول، كما تجلى العام الماضي وقت استبعاد المرشحة الروسية من الدورة المنعقدة في كييف بسبب خلاف بين البلدين على جزيرة القرم.
وباستثناء فرقة "آبا" السويدية التي سطع نجمها إثر فوزها بدورة العام 1974 من مسابقة يوروفيجن مع أغنية واترلو والكندية سيلين ديون، سرعان ما أفل نجم فائزين آخرين كان نجاحهم عابرا.