ويكيليكس: ساعدونا على البقاء اقوياء لكشف انتهاكات احتلال العراق


انتظرونا

ستوكهولم - وعد موقع ويكيليكس الاثنين بنشر وثائق يفوق عددها بمعدل سبع مرات الـ400 الف وثيقة سرية التي نشرت في الاونة الاخيرة حول حرب العراق، لكن بدون تحديد موضوعها او الموعد المحدد لنشرها.

وقال الموقع المتخصص بالكشف عن وثائق سرية على صفحته على موقع تويتر ان الوثائق المقبلة التي ستنشر "سيفوق حجمها بمعدل سبع مرات حجم الوثائق المتعلقة بحرب العراق".

وكتب ان "الضغط يتكثف عليه منذ عدة اشهر"، قائلا "ساعدونا على البقاء اقوياء" ووضع عنوان صفحة اخرى للتبرع بالاموال.

وياتي الاعلان في وقت اصدرت فيه السويد مذكرة توقيف دولية بحق المشارك في تاسيس الموقع ورئيس تحرير ويكيليكس الاسترالي جوليان اسانج في اطار تحقيق بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وبعدما نشر 77 الف وثيقة عسكرية اميركية مصنفة حول الحرب في افغانستان في تموز/يوليو، قام ويكيليكس بنشر حوالى 400 الف وثيقة الشهر الماضي حول حرب العراق اعدها بين 2004 و 2009 جنود اميركيون وكشفت خصوصا عن اعمال تعذيب في المعتقلات.

وموقع ويكيليكس الذي اصبح منذ عدة اشهر العدو اللدود للبنتاغون لم يكشف الجهة التي سربت وثائق الجيش الاميركي.

لكن الشبهات تحوم حول برادلي مانينغ المتخصص في الاستخبارات في الجيش الاميركي الذي اعتقل في ايار/مايو بعدما بث ويكيليكس شريط فيديو يظهر الغارة التي شنتها مروحية اميركية على بغداد في 2007 وقتل خلالها مدنيون.

ومانينغ المسجون حاليا قرب واشنطن يواجه عقوبة سجن قاسية جدا في حال تمت ادانته.

ووعد جوليان اسانج ايضا هذا الصيف في ستوكهولم بنشر 15 الف وثيقة عسكرية اضافية حول حرب افغانستان.