ويسترن يونيون تفتتح مقرا إقليميا جديدا في مدينة دبي للإنترنت

أحمد بن بيات وويليام توماس، معا من اجل النجاح

دبي - أعلنت شركة ويسترن يونيون، الشركة الرائدة في خدمات التحويلات النقدية، عن افتتاح مقرها الرئيسي للشرق الأوسط في دبي -الإمارات العربية المتحدة.
وسيعمل المقر الجديد، الذي أقيم في مدينة دبي للإنترنت، كمركز لخدمات ويسترن يونيون في منطقتي الشرق الأوسط وجنوب آسيا.
وتم الافتتاح الرسمي للمقر الرئيسي في احتفال كبير قطع خلاله شريط الافتتاح كل من ويليام توماس، رئيس شركة ويسترن يونيون العالمية التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا لها، وأحمد بن بيات، المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت.
وقال ويليام توماس "تمثل مدينة دبي بموقعها الهام المكان الأمثل لتوسعة أعمالنا في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا، والدعم الذي نلقاه يساهم أيضا في هذا المجال بالإضافة إلى قوة الأسس التقنية التي كانت سببا رئيسيا لاختيارنا مدينة دبي للإنترنت كمركز لانطلاقتنا الإقليمية."
ومن ناحية أخرى، صرح أحمد بن بيات قائلا "يسعدنا جدا انتقال مقر ويسترن يونيون إلى مدينة دبي للإنترنت والتي تنفرد بامكانياتها في عالم الأعمال. إن الخدمات التي تحظى بها الشركات في مدينة دبي للإنترنت والخدمات التي تقدمها هذه الشركات في المقابل وفرت أجواء عملية لا تضاهى في أي مكان في العالم."
تقدم ويسترن يونيون خدماتها في دبي منذ ستة أعوام ويعود قرار الانتقال إلى مقر أوسع وفي مدينة دبي للانترنت تحديدا إلى نمو أعمال ويسترن يونيون في الشرق الأوسط وجنوب آسيا حيث زادت هذه الأعمال بنسبة 63 % في عام 2001 .
وبلغ مجموع عمليات الشركة للخدمات النقدية 109 مليون في عام 2001 في جميع أنحاء العالم وهو ما يعادل زيادة بنسبة 22% عن نسبة أعمال الشركة في عام 2000. ويعمل في مكتب الشركة 14 موظفا وقد يزداد العدد تبعا لعمليات التوسع.
وأضاف توماس قائلا "أننا نؤيد جهود حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في تنظيم قوانينها في ما يتعلق بمتابعة العمليات غير المشروعة وغير المرخصة وعمليات غسيل الأموال. ونقوم من ناحيتنا بواجبنا على أكمل وجه وفي جميع أنحاء العالم ويسرنا أننا اتخذنا مقرا إقليميا في دولة نشاركها هذا الالتزام."
وتؤمن ويسترن يونيون خدمات التحويل النقدي إلى حوالي 120000 مركز في 185 دولة في العالم. وتقدم خدماتها من خلال شبكة من الوكلاء والتي تقوم بالتالي بتقديم خدماتها للزبائن بالنيابة عن وسترن يونيون التي تعمل على تحويل الأموال من خلال شبكتها التي تراقب وتؤمن التحويل الذي يتم في كل دولة تبعا للنظم والقوانين المرعية. ويتوفر لدى الشركة نظام بالغ الدقة يعززه العلاقة الوطيدة مع السلطات التي تصدر القوانين والنظم وبالتالي تضمن الشركة عدم الوقوع في العمليات المحظورة.
وأضاف توماس قائلا "تتمثل أسس عملياتنا في وسترن يونيون في تقديم خدمات آمنة، يعتمد عليها وتتوافق مع اهتمامات حكومة دولة الإمارات لتفادي عمليات غسيل الأموال وأي عمليات مالية مشبوهة في المنطقة. نحن سعداء جدا بتواجدنا في مدينة دبي للإنترنت ونتطلع للعمل معا لتحقيق هذه الأهداف."