ولي العهد السعودي يستأنف جولته العربية بزيارة موريتانيا

وسائل الإعلام الموريتانية تصف زيارة الأمير محمد بن سلمان بأنها تاريخية حيث تعتبر الأولى من نوعها بهذا المستوى في القيادة السعودية منذ أربعة عقود.


الأمير محمد بن سلمان يتوجه للجزائر بعد زيارة موريتانيا


زيارة ولي العهد السعودي لموريتانيا تأتي ضمن جولة عربية

نواكشوط - وصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اليوم الأحد إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط، ضمن أول جولة خارجية له بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية باسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول.

وذكرت قناة العربية أن الأمير محمد بن سلمان استأنف جولته العربية بعد مشاركته في قمة مجموعة العشرين في بوينس آيرس وسيتوجه من موريتانيا إلى الجزائر.

ونواكشوط، أول عاصمة يزورها ولي العهد السعودي عقب حضوره اجتماعات قمة مجموعة العشرين التي اختتمت يوم السبت في العاصمة الأرجنتينية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) على تويتر أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز كان في استقبال ضيفه الأمير محمد بن سلمان.

ووصفت وسائل الإعلام الموريتانية الزيارة بأنها تاريخية، إذ أنها الأولى من نوعها بهذا المستوى في القيادة السعودية منذ أربعة عقود. وتأتي لتعزيز العلاقات بين البلدين.

وبدأ الأمير محمد جولته الخارجية في 22 نوفمبر/تشرين الثاني وقد شملت الإمارات والبحرين ومصر وتونس التي توجه منها للمشاركة في قمة العشرين بالأرجنتين حيث حظي بترحيب زعماء العالم المشاركين في القمة.

وكانت الرئاسة الجزائرية، أعلنت مؤخرا أن ولي العهد السعودي سيصل البلاد في زيارة تستمر يومين (الأحد والاثنين) لبحث تعزيز العلاقات بين البلدين وقضايا عربية إضافة لتطورات سوق النفط.

وتأتي جولة الأمير محمد بن سلمان الخارجية فيما تواجه السعودية ضغوطا على خلفية حملة مغرضة استهدفت الزج باسم ولي العهد السعودي في قضية مقتل خاشقجي.

وقبل أيام، قالت وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي إيه) إنها توصلت إلى أن "قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من محمد بن سلمان"، لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب شكك في تقرير الوكالة وتعهد بأن تظل الولايات المتحدة "شريكا راسخا" للسعودية

كما أكد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس أن لا أدلة أميركية على أي مسؤولية لولي العهد السعودي في مقتل خاشقجي، مقللا من أهمية تقرير سي اي ايه وأوضح أيضا أنه لا يتضمن أدلة تشير إلى تورط الأمير محمد في هذه القضية.

والتقى ولي العهد السعودي على هامش مشاركته في قمة العشرين بزعماء العالم من ضمنهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب وعقد اجتماعا مع الرئيس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي من المتوقع أن يزور قريبا السعودية.

كما التقى برؤساء كوريا الجنوبية والمكسيك وجنوب إفريقيا ونائب رئيس إندونيسيا وكذلك الرئيس الياباني شي جين بينغ والرئيس الفرنسي امانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.