ولي العهد السعودي: الرياض تريد أن تمنح السلام فرصة في العراق

الامير عبدالله والسفير الاميركي

الرياض - استقبل ولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبد العزيز استقبل في مكتبه برئاسة الحرس الوطني في الرياض الاربعاء السفير الاميركي لدى المملكة روبرت جوردن.
واكتفت وكالة الانباء السعودية الرسمية التي أوردت النبأ بالقول أن نائب رئيس الحرس الوطني المساعد للشئون العسكرية الفريق أول ركن متعب بن عبد الله بن عبد العزيز حضر اللقاء.
إلا أن مصادر دبلوماسية أميركية في الرياض قالت إن ولي العهد السعودي ابلغ جوردن "موقف بلاده من الاوضاع في المنطقة وخاصة الفلسطينية والعراقية خاصة بعد قبوله قرار مجلس الامن 1441".
وكانت المملكة دعت الاثنين الماضي الحكومة العراقية إلى التعاون الكامل مع لجنة التفتيش الدولية التي وصلت إلى بغداد لابعاد شبح الحرب عن المنطقة.
وأضافت المصادر أن الامير عبد الله أعاد للسفير الاميركي القول أن بلاده تريد أن تمنح "السلام فرصة في العراق" وتركيز "الجهود الدبلوماسية والسياسية على تسوية المشكلة الاسرائيلية الفلسطينية" .
كما أعرب المسؤول السعودي الكبير الذي يتولى إدارة شؤون المملكة عن أمله في أن تقوم الولايات المتحدة بالضغط على إسرائيل للعمل على تنفيذ "خريطة الطريق" وهى خطة السلام التي وضعها الرئيس الاميركي جورج بوش والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة.
ودعا مجلس الوزراء السعودي دعا خلال جلسته الاسبوعية الاثنين الماضي برئاسة الملك فهد بن عبد العزيز " مجلس الامن إلى اتخاذ الاجراءات اللازمة لحمل إسرائيل على الانصياع لاحترام قرارات الشرعية الدولية والعمل على تنفيذها وفق ما نصت عليه".