وكالة الطاقة الذرية ترفع 'النووي السوري' إلى مجلس الأمن‏

روسيا والصين ضمن الأصوات المعارضة

فيينا - قال دبلوماسيون ان مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية أحال سوريا الى مجلس الأمن الدولي لقيامها بنشاط ذري سري وهي خطوة قادت الولايات المتحدة المساعي للقيام بها وتتزامن مع الإدانة الغربية لقمع الاحتجاجات المناهضة للحكومة في سوريا.

واعتمد مجلس محافظي الوكالة المؤلف من 35 دولة بأغلبية 17 صوتا ومعارضة ست أصوات قرارا ينتقد سوريا لتعطيلها على مدى ثلاث سنوات تحقيقا للوكالة فيما يخص موقعا قصفته اسرائيل عام 2007.

وكانت روسيا والصين ضمن الأصوات المعارضة وقال الدبلوماسيون ان 11 دولة امتنعت عن التصويت وتغيبت دولة واحدة.

وقال السفير السوري بسام الصباغ ان سوريا ستواصل العمل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية على الرغم من قرار الوكالة التابعة للامم المتحدة إحالة سوريا الى مجلس الامن لقيامها بنشاط ذري سري.

وقال الصباغ للصحفيين بعد قرار مجلس محافظي الوكالة في فيينا ان القرار "يدعو للأسف".

وسُئل ان كان القرار سيؤثر على تعاون سوريا مع الوكالة فقال "أعتقد ان سوريا كانت دائما ملتزمة بتعهداتها وواجباتها واعتقد اننا سنستمر في ذلك."