وكالة الانباء الفرنسية تحقق عجزا بقيمة 7 ملايين يورو

خدمات التصوير من انجح الانشطة لدى الوكالة الفرنسية

باريس - يفترض ان تنهي وكالة فرانس برس (الوكالة الفرنسية للانباء) عامها الحالي بعجز يتراوح بين 6 الى 7 ملايين يورو مع رقم اعمال ادنى من التوقعات انما اكثر ارتفاعا من العام 2001، بحسب مصادر مجلس الادارة الذي اجتمع الثلاثاء في باريس وابدى ارتياحه النسبي للنتائج.
ونقل ممثلو العاملين في الوكالة عن الادارة ان العجز بحسب التوقعات المبنية على نتائج نهاية حزيران/يونيو، سببه عدم كفاية الايرادات نسبة الى تكاليف الاستثمار، وانعكاسات ازمة النشاطات الاقتصادية عبر الانترنت.
وتختلف توقعات النتائج بالنسبة الى الموازنة باختلاف القطاعات. فالنشرة العامة باللغة الفرنسية وقسم التصوير هما "ضمن الموازنة"، بينما النشرات الانكليزية والاسبانية والبرتغالية ادنى منها.
واعتبر ممثلو العاملين ان الاسوأ قد حصل بالفعل، وان الامور آخذة في التحسن مع تحقق ارتفاع صغير في عدد الاشتراكات.
واعتبر ممثلو الصحافة ان وضع وكالة "فرانس برس" لا باس به نسبيا اذا ما اخذت مشاكل وسائل الاعلام التقليدية بالاعتبار.