وفاة قيادي في حماس متأثرا برصاصة في الرأس

اول ممثل لحماس في إيران

غزة - اعلنت حماس صباح الثلاثاء وفاة القيادي في الحركة عماد العلمي الذي كان اصيب قبل ثلاثة اسابيع برصاص في الرأس اثناء تفقده سلاحه الشخصي في منزلة في قطاع غزة.

واعلن حازم قاسم الناطق باسم حماس "وفاة القيادي في الحركة عماد العلمي متاثرا باصابته قبل ثلاثة اسابيع".

وكانت حركة حماس قد أعلنت اصابة العلمي بالرصاص في رأسه أثناء تفقده سلاحه في منزله في 9 كانون الثاني/يناير. واكد مصدر طبي حينذاك أن حالته حرجة.

والعلمي عاد الى القطاع في 2012 وهو في الأصل من سكان مدينة غزة لكنه أقام في الخارج وخصوصا في سوريا نحو 23 عاما بعد ان أبعدته اسرائيل خارج الاراضي الفلسطينية.

وكان العلمي اول ممثل لحماس في إيران وعضوا في المكتب السياسي للحركة ونائبا لرئيس الحركة في غزة إسماعيل هنية خلال الدورة الانتخابية السابقة، بحسب موقع حماس الالكتروني.

وأصيب في غارة اسرائيلية خلال الحرب الاسرائيلية الاخيرة على قطاع غزة في نهاية عام 2014 ادت الى بتر قدمه اليمنى.

وتعد حادثة إصابة العلمي الثالثة التي يتعرض لها قياديون في حماس منذ محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها قيادي أمني بارز في الحركة.

وفي 27 أكتوبر/تشرين الأول، الماضي نجا توفيق أبونعيم قائد القوات الأمنية لحركة حماس في قطاع غزة من محاولة اغتيال إثر انفجار وقع في سيارته وسط قطاع غزة.

وفي مارس/اذار قتل القيادي في الحركة مازن الفقهاء برصاص مجهولين في ظروف غامضة قالت حماس إن عملاء لإسرائيل وراء عملية تصفيته، علما أنه معتقل سابق لدى إسرائيل التي أبعدته من الضفة الغربية إلى غزة فور الإفراج عنه ضمن صفقة التبادل عام 2011.