وفاة صامويل كوهين مخترع القنبلة النيوترونية



من الصور النادرة لكوهين

نيويورك - توفي العالم الفيزيائي صامويل تي كوهين، مخترع قنبلة النيوترون عن عمر 89 سنة في منزله في مدينة لوس أنجلس الأميركية.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن بول، نجل كوهين، إن والده توفي نتيجة مضاعفات أصيب بها بسبب سرطان المعدة الذي يعاني منه.

وتسمى القنبلة النيوترونية أيضاً باسم القنبلة النظيفة، فلا تدمر المنشآت لكنها تبيد جميع الكائنات الحية.

والقنبلة النيوترونية هي من الأسلحة النووية الاندماجية وتشبه القنابل الهيدروجينية، إذ تولّد كميات هائلة من النيوترونات نتيجة لعملية الاتحاد النووي عندما تتحد أنوية خفيفة الكتلة لتكوين عناصر أثقل من ناحية الكتلة ويسمح لهذه الكمية الهائلة من النيوترونات بالانبعاث خلال صفائح القنبلة.

وتكون الصفيحة المغلفة للقنبلة مصنوعة عادة من مادة الكروم أو النيكل حيث تكمن القوة التدميرية لهذه القنبلة في الكم الهائل من الطاقة الحركية الناتجة من عدد ضخم من النيوترونات التي تشكلت بتحفيز خارجي بواسطة اتحاد مصطنع بين أنوية مواد خفيفة الكتلة مثل التريتيم .

وقد تم تطوير هذه القنبلة في عهد الرئيس الأميركي رونالد ريغان وقوبلت بجدل واسع.