وفاة ثلاثة اردنيين بينهم طفل جراء موجة الحر

يهربون للنافورات طلبا للماء البارد

عمان - أسفرت موجة الحر الشديد التي اجتاحت الاردن والدول ‏‏المجاورة منذ مطلع الاسبوع الحالي عن وفاة ثلاثة اردنيين بينهم طفل في العاشرة من ‏‏عمره اضافة الى الحاق اضرار بالمزروعات.
واعلن الاربعاء عن وفاة مواطن في العقد الثالث من عمره في بلدة (الشيخ حسين) ‏‏في منطقة الاغوار الشمالية التي تتميز بمناخها الحار نتيجة اصابته بضربة شمس ‏‏اثناء عمله في تركيب مكيفات الهواء في مساجد البلدة، وتوفي في ساعة متأخرة من الليلة الماضية طفل يبلغ من العمر عشر سنوات في بلدة ‏‏(وادي الريان) الذي فر من شدة الحر ليلقى مصرعه في مياه قناة الملك عبد الله.
ولقي المصير نفسه شاب في الـ21 من العمر اثناء سباحته اتقاء للحر في بركة ‏‏مجاورة لسد (وادي العرب) قرب مدينة الشونة الشمالية كما اصيب عدد من ابناء ‏‏المنطقة بضربات شمس وحالات اغماء نتيجة الحرارة العالية.
وافادت دائرة الارصاد الجوية الاردنية ان موجة الحر التي اثرت على ‏‏البلاد منذ مطلع هذا الاسبوع ستبدأ بالانحسار التدريجي اليوم ليميل الجو الى ‏‏الاعتدال مع ارتفاع نسبة الرطوبة وبقاء درجات الحرارة حول معدلها السنوي العام.
يشار الى ان درجة الحرارة في منطقة الاغوار بلغت 45 مئوية مسجلة ارقاما ‏‏قياسية في حين زادت عن معدلها السنوي في العاصمة عمان بسبع درجات مسجلة 38 درجة ‏ ‏مئوية.
ونشرت الصحف الاردنية الصادرة معلومات عن اعراض الاصابة بضربة الشمس ‏‏وطرق الوقاية والعلاج منها داعية المواطنين الى توخي الحيطة والحذر اثناء عملهم ‏‏او تجوالهم لتجنب الاصابة بضربة الشمس وبخاصة في المناطق الحارة من الاردن.(كونا)