وفاة اسرائيليتين متأثرتين بجروح اصيبتا بها في عملية القدس

العملية أثارت الرعب في شوارع القدس

القدس - افاد مصدر طبي ان امرأتين اسرائيليتين توفيتا الاربعاء متأثرتين بجروح اصيبتا بها امس في الهجوم بالسلاح الرشاش في القدس الغربية.
واوضح متحدث باسم مستشفى هداسا عين كارم ان الاسرائيليتين (78 و56 عاما) اللتين لم توضح هويتهما اصيبتا بجروح بالغة بالرصاص عندما فتح فلسطيني النار على حشد في وسط مدينة القدس الغربية.
واضاف ان 14 شخصا اصيبوا بجروح في الهجوم ما زالوا في المستشفى الاربعاء، اصابات اثنين منهم خطرة.
وقد قتلت الشرطة منفذ الهجوم اثر تبادل اطلاق نار.
وبوفاة الاسرائيليتين يرتفع الى 1157 عدد الاشخاص الذين قتلوا منذ بدء الانتفاضة في 28 ايلول/سبتمبر 2000، منهم 885 فلسطينيا و250 اسرائيليا.
ووقع الهجوم في اكثر المناطق المقصودة في القدس الغربية قرب مطعم بيتزا سبارو حيث كان قتل استشهادي من حركة حماس 15 شخصا في التاسع من اب/اغسطس عندما فجر شحنة ناسفة كان يحملها.
وينتمي منفذ الهجوم امس في القدس الغربية الى مجموعة كتائب شهداء الاقصى المرتبطة بفتح، كما اكد متحدث قال انه من هذه المجموعة.
وقال هذا المتحدث في اتصال هاتفي ان الهجوم اتى اثر التهديد الذي وجهته حركة المقاومة الاسلامية (حماس) بـ"شن حرب ضروس" على اسرائيل "في كل مكان وبكل الوسائل" انتقاما لمقتل اربعة من عناصرها بايدي الجيش الاسرائيلي في نابلس شمال الضفة الغربية.