وضع حجر الاساس للمتحف المصري الجديد

مشروع طال انتظاره

القاهرة - وضع الرئيس المصري حسني مبارك الاثنين الحجر الاساس للمتحف المصري الجديد الذي ستبلغ تكاليفه 350 مليون دولار ويقام على مساحة 50 هكتارا.
والمتحف من عشرين مبنى تستوعب 150 الف قطعة اثرية من مختلف العصور الفرعونية.
وقدم وزير الثقافة فاروق حسني شرحا حول المتحف الجديد موضحا انه سيكون اول متحف في مصر "يستخدم احدث الوسائل التكنولوجية التي تصله بجميع المتاحف في العالم".
وقال ان "مراحل اعداد التصميم للمتحف استغرقت حوالي عام ونصف العام بحيث تم التأكد من مراعاتها النواحي الجمالية وصلاحية المكان لعرض الآثار".
وستقوم لجنة دولية للتحكيم بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة للعلوم والثقافة والتربية (يونيسكو) لاختيار ابرز 20 تصميما تدخل المسابقة. وستقدم عروض التصميمات في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل لاختيار احدها.
ومن جهته، اوضح الامين العام للمجلس الاعلى للآثار جاب علي جاب الله ان "تصميم المتحف راعى تحقيق متعة المشاهدة للجمهور بحيث يدفع الزائر للعودة اكثر من مرة".
وبدوره، قال المشرف على مشروع المتحف محمد غنيم ان "مشروع المتحف يركز على تحقيق الربح فضلا عن دوره الثقافي من خلال انتاج الافلام الوثائقية وبيعها للقنوات الفضائية" مشيرا الى ان المتحف مشروع "استثماري كبير لن يقل دخله عن الدخل الذي تدره قناة السويس".