وزير المالية النرويجي يتزوج رجلا

فوس (يسار) وكنارباك

أوسلو - ذكرت صحيفة أفتينبوست النرويجية المسائية الثلاثاء أن وزير المالية النرويجي بير كريستيان فوس وأكبر شخصية إعلامية تنفيذية يان إريك كنارباك قد حولا العلاقة المثلية القائمة بينهما منذ أمد طويل إلى زواج رسمي "وبذلك أصبحا أكثر الازواج قوة في البلاد".
وقالت الصحيفة أن فوس وكنارباك، المدير الاداري لمجموعة شيبستيد الاعلامية البارزة تبادلا قسم الزواج في حفل أقيم بالسفارة النرويجية بالعاصمة السويدية ستوكهولم في الرابع من كانون الثاني/يناير الجاري.
وأكد فوس، الشخصية البارزة في حزب المحافظين النرويجي، لصحيفة داجينس نيرينجسليف المالية اليومية نبأ إقامة حفل الزواج.
ونقلت الصحيفة عنه قوله "إلا أن الاهم من ذلك، هو أن هذا الامر هو أمر شخصي".
ويذكر أن قانون "زواج المشاركة" النرويجي لعام 1993 يمنح الشواذ جنسيا من الرجال والنساء جميع حقوق والتزامات الزواج العادي بين الذكر والانثى باستثناء حق الزواج الكنسي أو تبني أطفال.
وقد امتنع كنارباك، الذي يرأس أيضا محطة تلفزيون تي.في-2 التجارية الواسعة الانتشار، عن التعليق على أسلوب حياته مع فوس.
وقالت صحيفة أفتينبوست أن فوس وكنارياك يعيشان سويا، في العلن، منذ عدة سنوات وأن زواجهما يعتبر الاكثر قوة في الاوساط المالية النرويجية.