وزير العدل المصري لا يستبعد إعدام مبارك

800 قتيل على الأقل سقطوا في ثورة 25 يناير

القاهرة - اكد وزير مصري السبت ان الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي اوقف في اطار تحقيق حول القمع الدموي الذي تعرض له المتظاهرون المصريون، قد يحكم بالاعدام في حال ادانته.

وقال وزير العدل المصري عبد العزيز الجندي ردا على سؤال لصحيفة الاهرام الحكومية "قطعا، جريمة قتل المتظاهرين قد تصل به (مبارك) الى حكم الإعدام إذا ثبتت ادانته".

واوقف مبارك (82 عاما) ونجلاه جمال وعلاء في 13 نيسان/ابريل في اطار تحقيق قضائي حول القمع الدامي للمتظاهرين ابان "ثورة 25 يناير" ما اسفر عن مقتل 800 شخص وفق مصادر رسمية.

وكانت صحيفة الاهرام نقلت في 15 نيسان/ابريل عن رئيس محكمة النقض في القاهرة زكريا شلش ان مبارك قد يتم اعدامه في حال ادانته.

وتم نقل جمال وعلاء مبارك الى سجن مزرعة طرة في القاهرة بينما وضع الرئيس السابق تحت الحراسة فى مستشفى شرم الشيخ الدولي بسبب حالته الصحية.

وتم تجديد حبس الرئيس السابق ونجليه 15 يوما على ذمة التحقيقات الجارية معهم.