وزير الطاقة القطري: إيرادات الغاز ستتجاوز النفط بحلول 2007

العطية يشدد على اهمية الغاز في مستقبل الاقتصاد القطري

الدوحة - قال وزير الطاقة والصناعة القطري عبدالله بن حمد العطية في تصريحات نشرت الاثنين أن إيرادات قطر من الغاز ستتجاوز إيرادات النفط ومنتجاته بحلول عام 2007 مشيرا إلى أن الدولة تعمل على استقطاب أكثر من 25 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الغاز الطبيعي المسال.
وتوقع العطية في تصريحات لمجلة "جلف بزنس" المتخصصة الصادرة في دبي أن يبدأ مصنع تحويل الغاز إلى سوائل، والذي تنفذه شركة ساسول شيفرون بطاقة 34 ألف برميل في اليوم، الانتاج خلال عام 2005 مضيفا أن قطر "تتحرك بقوة نحو تحقيق حلمها لتصبح عاصمة صناعة تسييل الغاز في العالم".
ونقلت المجلة عن ريلوانو لقمان رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) قوله "هناك حقيقة بأن الغاز الطبيعي المسال سيكون وقود القرن الحادي والعشرين ويتوقع أن ينمو الانتاج بنسبة 3.3 بالمائة سنويا بحلول عام 2005 مقارنة بنسبة 1.8 بالمائة من إنتاج النفط حيث اقترب الغاز لكي يصبح بديلا للنفط كمصدر للطاقة".
وأضاف أن أعضاء المنظمة يملكون 49 بالمائة من احتياطيات العالم من الغاز المؤكدة يصل حجمها إلى 88 تريليون متر مكعب.