وزير الخارجية الإماراتي ينتقد ضعف التبادل التجاري بين بلاده والجزائر

آفاق واسعة للتعاون

الجزائر ـ دعا وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان الخميس السلطات الجزائرية إلى بذل جهود أكثر في مجال تسهيل الاستثمارات الوافدة من الإمارات نحو الجزائر.

واشار الشيخ عبد الله بن زايد، الذي ترأس مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة أشغال الدورة الثانية عشر للجنة المشتركة الجزائرية ـ الإماراتية إلى وجود "فرص مهمة للغاية في المجال الاقتصادي والتجاري والسياحي والخدمي غير مستغلة تماما".

وقال الشيخ عبد الله إنه من غير الطبيعي أن لا تتجاوز المبادلات التجارية بين بلاده والجزائر سقف 500 مليون دولار في الوقت الذي تربط بين البلدين علاقات قوية جدا، مضيفا أن "هناك فرصا قوية للتعاون بين المتعاملين في البلدين لاستهداف أسواق جديدة في أوروبا وآسيا".

وحلّ الشيخ عبد الله الأربعاء بالجزائر على رأس وفد ضخم يضم عددا هاما من رجال الأعمال ورؤساء الشركات الإماراتية.

وقال أمام ورؤساء شركات جزائرية على ضرورة المضي قدما بالتعاون الاقتصادي والاستثمار في جميع المجالات وعلى رأسها الطاقة والصحة والصناعات الصيدلانية والدوائية والنقل والخدمات والبنوك والبحث العلمي والتعاون العسكري وتسيير الموانئ والطاقات المتجددة، مشيرا إلى ضرورة رفع عدد الرحلات الجوية اليومية المباشرة بين البلدين.

وأشار الشيخ عبد الله بن زايد إلى أن الإمارات حاضرة في الجزائر من خلال مجموعاتها الاستثماراتية الكبيرة ومنها "شركة الإمارات الدولية للاستثمار" ومجموعة "موانئ دبي" العالمية ومجموعة "مبادلة" ومجموعة "إعمار" ومجموعة الصناعات الدوائية "جلفار" ومجموعة "القدرة القابضة" ومجموعة "آبار"، بالإضافة إلى الحضور القوي في مجال البنوك من خلال مصرف السلام.

وقال إن هذه المجموعات الاستثمارية على استعداد للانطلاق بقوة في الجزائر بفضل التسهيلات الممنوحة لها من طرف الحكومة وخاصة بعد توقيع سلسلة من التفاهمات بين البلدين خلال الدورة الـ12 للجنة المشتركة التي رفعت مستوى الإشراف عليها إلى مستوى وزراء خارجية البلدين بعد 11 دورة من الإشراف عليها من قبل وزراء الاقتصاد والمالية.

ووقعت الجزائر والإمارات الأربعاء 8 اتفاقيات مهمة في المجال الاقتصادي والتجاري والضريبي والجمركي والمصرفي والمجالات الثقافية والعلمية والمجال الإعلامي والطاقة والصناعات الدوائية.

وتضمنت الاتفاقات الموقعة من قبل وزيري خارجية البلدين وثيقة الصيغة النهائية لرفع مستوى الإشراف على اللجنة المشتركة بين البلدين، واتفاقا لعقد اجتماع دوري لرجال الأعمال بين البلدين، واتفاق إلغاء الازدواج الضريبي واتفاق اجتماع اللجنة الجمركية المشتركة، واتفاقا آخر لبحث ملف الاستثمار سيعقد في أبو ظبي، واتفاقا لمعادلة الشهادات العلمية الجامعية، واتفاق تعاون بين وكالات أنباء البلدين، واتفاق التعاون في المجال السياحي، واتفاق التعاون في المجال البرلماني واتفاق التعاون العسكري واتفاق التعاون في مجال الأرشيف الوطني، واتفاقا وقعه الرئيس المدير العام لمجمع صيدال للصناعات الدوائية في الجزائر بومدين درڤاوي ورئيس مجموعة جلفار سعود النعيمي.