وزيرة العدل الالمانية تشبه بوش بهتلر

مشهد مألوف في المانيا: مظاهرة تندد بسياسات بوش

برلين - ذكر تقرير صحفي أن وزيرة بحكومة المستشار الالماني جيرهارد شرويدر قارنت أساليب الرئيس الاميركي جورج بوش بأساليب الزعيم النازي أدولف هتلر.
وقالت وزيرة العدل الالمانية هيرتا دوبلر-جيملين التي كانت تتحدث إلى اتحادات العمال ولم تكن تعرف أن حديثها سيتم تسجيله، أن رغبة بوش في شن حرب ضد العراق لا تعود إلى النفط فقط.
وقالت دوبلر-جيملين كما نقلت عنها صحيفة شوابش تاجبلات "إن الاميركيين لديهم حاليا ما يكفي من النفط"، مضيفة "إن بوش يريد أن يصرف الاهتمام عن متاعبه الداخلية، وهذه طريقة شائعة، وقد استخدمها هتلر أيضا".
وبعد أن شكك بعض أعضاء اتحادات العمال في هذا التأكيد قالت دوبلر-جيملين "أنا لم أساوي بين هتلر وبوش".
غير أن الوزيرة واصلت انتقاداتها لبوش والولايات المتحدة قائلة "إن الولايات المتحدة لها نظام قانوني سيئ"، وفقا لما نقلته الصحيفة عن الوزيرة.
وقالت أنه لو كانت القوانين الاميركية التي تستهدف التجارة المشبوهة، سارية في الثمانينيات عندما كان بوش يعمل في قطاع النفط، "لكان بوش يقبع الان في السجن".
وقال التقرير أن دوبلر-جيملين لم تكن تعرف أن أحد مندوبي الصحيفة كان حاضرا الاجتماع الذي عقد في مدينة توبنجين في غرب البلاد وأنها قد اتصلت هاتفيا بالصحيفة بعد ذلك لتؤكد أنها لم تقارن بوش بهتلر.
وفي بيان حاولت وزارة العدل الالمانية أن تقلل من أهمية الموضوع كله بوصفه بأنه "سخيف" وأنه من نتاج مراسل محلي في بلدة صغيرة.
غير أنه لم يرد نفي صريح للتعليق حول هتلر في البيان الذي شغل صفحة.
ومعروف عن الوزيرة دوبلر-جيملين ان لسانها سليط. وطالبت المعارضة المحافظة بأن يقوم شرويدر بفصل الوزيرة بسبب تعليقاتها.
وقال ميخائيل جلوس رئيس كتلة الحزب المسيحي الاجتماعي في البرلمان أن "أولئك الذين يقارنون بين بوش وهتلر ثم يقولون أنه مجرم يصيبون ألمانيا بضرر كبير".
وقال جلوس أن تعليقات دوبلر-جيملين تمثل ذروة حملة شرويدر المعادية لاميركا والتي تستهدف الانتخابات التي ستجرى يوم الاحد المقبل.
وكان شرويدر قد جعل من معارضته للحرب الاميركية ضد العراق إحدى الافكار الرئيسية في حملته الانتخابية.
وقد تعهد شرويدر زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي بعدم إرسال قوات لخوض الحرب في العراق ويرفض أن يقول إذا ما كان سيسمح للقوات الاميركية باستخدام القواعد الاميركية في ألمانيا واستخدام المجال الجوي الالماني.
ووفقا لما أوضحته أربع استطلاعات من خمس استطلاعات رئيسية فإن شرويدر يتفوق على منافسه المحافظ إدموند شتويبر بفارق ضئيل، بعد أن كان شتويبر يتفوق عليه من قبل.
وقالت مجلة دير شبيجل الاسبوعية الاخبارية معلقة على تزايد الدعم لشرويدر "إن موقف شرويدر الواضح الذي مزجه بمهارة بالافكار المعادية لاميركا، بدأ يجذب اليساريين واليمينين القوميين ولا سيما المواطنون في ألمانيا الشرقية السابقة".