وزراء الخارجية العرب يقرون مبادرة السلام من دون تعديل

اعادة تبني مبادرة السلام العربية كما هي

الرياض - اعاد وزراء الخارجية العرب الاثنين تبني المبادرة العربية للسلام مع اسرائيل "كما هي من دون اي تعديل" على ما افاد وزراء، كما تم تشكيل فرق عمل للتحرك مع المجتمع الدولي و"الاطراف المعنية" لتنفيذ المبادرة.
وقال وزير الخارجية الاردني عبد الاله الخطيب ان "وزراء الخارجية اكدوا على اعادة تبني خطة السلام كما هي ومن دون اي تعديل".
من جهته، قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم انه "تم تبني مبادرة السلام العربية كما هي وتم تشكيل فرق عمل ستتحرك مع المجتمع الدولي من اجل تنفيذها".
من جهته، اكد وزير الخارجية الفلسطيني زياد ابو عمرو انه "تم تبني قرار بشان المبادرة العربية من دون اي تعديل فيها".
وبحسب مصادر مشاركة في الاجتماع، اتى قرار تشكيل فرق العمل في بند اقر بالاجماع لتفعيل المبادرة العربية.
وينص هذا البند على "تكليف اللجنة الوزارية الخاصة بمبادرة السلام العربية بتشكيل فرق عمل بهدف اجراء الاتصالات اللازمة مع اللجنة الرباعية واعضاء مجلس الامن والاطراف المعنية من اجل شرح المبادرة العربية وتفعيلها وبدء مفاوضات جدية على اساسسها تقود الى تسوية شاملة وعادلة للصراع العربي الاسرائيلي".
وسترفع مشاريع القرارات الى القادة العرب في القمة العربية الاربعاء والخميس في الرياض لتبنيها.
وتنص المبادرة على تطبيع علاقات الدول العربية مع اسرائيل في مقابل انسحاب الدولة العبرية من الاراضي التي احتلتها منذ 1967 الى جانب قيام دولة فلسطينية مستقلة وتسوية مسالة اللاجئين الفلسطينيين.