وزارة الدفاع البريطانية تعلن بدء مناورات عسكرية

هل هي استعدادات الحرب المقبلة ضد العراق؟

لندن - اعلنت وزارة الدفاع البريطانية الجمعة ان تدريبات "لوجستية" عسكرية يشارك فيها ستة آلاف رجل والف آلية ستبدأ في نهاية الاسبوع في بريطانيا.
ونفت الوزارة اي انتشار للقوات البريطانية في الكويت كانت صحيفة "ديلي تلغراف" تحدثت عنه.
ونقلت الصحيفة عن مصادر في وزارة الدفاع ان دفعة اولى من القوات البريطانية ستنتشر في الكويت في الايام الخمسة عشر المقبلة من اجل الاستعداد لهجوم على العراق قد يؤدي الى استنفار حوالي ثلاثين الف جندي بريطاني.
وذكرت ان الانتشار سيبدأ بعد جلسة المناقشات الاستثنائية في مجلس العموم حول العراق المقررة في 24 ايلول/سبتمبر.
واكدت ناطقة باسم وزارة الدفاع ان هذه الانباء "تكهنات غير واقعية". واضافت "لا يوجد اي مشروع لنشر قوات اضافية في الكويت".
واشارت الصحيفة الى ان الهجمات الجوية التي تقوم بها طائرات اميركية وبريطانية فوق منطقتي الحظر العراقيتين ستتضاعف من اجل تكثيف الضغوط على العراق.
وكتبت "ديلي تلغراف" ان العملية الجوية النوعية التي نفذت في 6 ايلول/سبتمبر على منشآت دفاعية عراقية جوية مهمة غرب بغداد كانت تهدف الى خلق ممر يسمح لقوات التحالف الخاصة بمنع العراق من نشر صواريخ "سكود" موجهة نحو اسرائيل.
وقالت انه تم الغاء عطلات جنود البحرية البريطانية من اجل القيام بهذه العملية.
من جهة ثانية ذكرت وزارة الدفاع البريطانية ان "تدريبات لوجستية مهمة" هي الاهم من هذا النوع منذ 1998، ستبدأ في نهاية الاسبوع على الاراضي البريطانية.
وسيتحرك نحو ستة آلاف جندي والف آلية محملة بأطنان من المواد الغذائية والذخيرة والتجهيزات الطبية باتجاه مرفأ مارشوود العسكري (جنوب) مركز انطلاق قوات محتملة الى العراق.
وقالت الناطقة باسم وزارة الدفاع ان "هذا الامر لا علاقة له باي عملية عسكرية مقبلة في اي مكان"، مشيرة الى ان هذه التدريبات "مقررة منذ وقت طويل".
واضافت "عندما نبدأ بالغاء مثل هذه التدريبات فان ذلك يعني على الارجح اننا نرسل هؤلاء الاشخاص في عمليات عسكرية".