وريثك على فيسبوك يتولى إدارة صفحتك بعد وفاتك

'لن يكون بوسع الوريث النفاذ مباشرة إلى الصفحة'

واشنطن - يريد فيسبوك أن يصبح موقع التواصل الاجتماعي المفضل لمستخدميه مدى الحياة وحتى بعد الموت.

فقد أطلق أكبر موقع تواصل اجتماعي في العالم تحديثا يسمح بتحديد "وريث" يتولى إدارة صفحتكم بعد وفاتكم وينشر رسائل باسمكم.

وكتب على المدونة الرسمية للمجموعة أن "فيسبوك هو موقع لتشارك المحتويات والتقرب من العائلة والأصدقاء وبالنسبة إلى الكثيرين منكم، هو موقع للاستذكار وتخليد ذكرى من غادرونا".

وكان الموقع يفتح في السابق صفحة تذكارية في حال وفاة أحد المشتركين، لكن كان يتعذر على طرف ثالث إدارتها".

لكن، بعد "التشاور مع أشخاص خسروا أقربائهم، أدركنا أنه بوسعنا القيام بالمزيد لمن غادرنا ولهؤلاء الذين يريدون إدارة حساباتهم بعد وفاتهم".

ويمكن "للوريث" تحديث الصفحة وتغيير الصورة والرد على طلبات الصداقة وستبقى المعايير المعتمدة سابقا هي ذاتها عند نقل إدارة الصفحة إلى الوريث، بحسب "فيسبوك" التي أكدت أنه "لن يكون في وسع الوريث النفاذ مباشرة إلى الصفحة والاطلاع على الرسائل الخاصة".

وتأتي هذه المبادرة في وقت تزداد فيه المخاوف على "الأصول الرقمية" بعد الوفاة، ولا تزال فكرة إدارة المحتويات المخزنة في أنظمة الحوسبة السحابية قيد التباحث.

وصلت شركة فيسبوك لاتفاق مع ريلاينس كوميونيكيشن بالهند لتوفير خدمات الإنترنت على الهواتف المحمولة مجانا لتكون الهند بذلك أول دولة في قارة آسيا تشملها خدمة إنترنت دوت أورغ التابعة لفيسبوك.

وقال غورديب سينغ الرئيس التنفيذي لخدمات المستهلك في ريلاينس إن الشركتين ستوفران التطبيق في البداية في سبع أقاليم من اجمالي عدد الأقاليم الهندية البالغ عددها 22 إقليما أو منطقة ثم ستنتشر بعد ذلك لتشمل الهند بأسرها في غضون التسعين يوما المقبلة.

وتدير منظمة إنترنت دوت أورغ غير الربحية هذه الخدمة، ومن بين الشركات التي تدعمها إريسكون ونوكيا وسامسونغ وكوالكوم وأوبرا للبرمجيات.

ولإنترنت دوت أورغ هدف معلن هو جعل خدمات الإنترنت الأساسية متاحة لثلثي سكان العالم الذين لا يتمتعون بخدمة الإنترنت حتى الآن.

و"انترنت دوت اورغ" هي احدث جهد تقوم به شركة انترنت لتوسيع الوصول إلى الشبكة العنكبوتية في دول الاقتصادات الصاعدة. وتتبع المجموعة نهجا مشابها لشركة غوغل المنافسة لفيسبوك والتي تستخدم كل شيء من البالونات إلى الاتصال عن طريق الألياف من اجل توسيع التغطية ونطاق الاتصال.

وتعتزم المجموعة بحث كل شيء من الهواتف الذكية المنخفضة التكلفة وتوفير الاتصال بالإنترنت إلى شرائح المجتمع التي تعاني نقص الخدمات إلى ابتكار سبل تقليل البيانات التي يجرى تنزيلها واللازمة لتشغيل تطبيقات الإنترنت على الهواتف المحمولة مثل تطبيق الفيسبوك.

وقال مؤسس فيسبوك البالغ من العمر 29 عاما في وثيقة مؤلفة من عشر ورقات انه يأمل ان تتحسن القدرة على توصيل البيانات بمقدار 100 ضعف خلال خمسة أعوام إلى عشرة.