ورشة بالشارقة تمسرح الرواية

بين المسرح والرواية

الشارقة ـ تنظم إدارة المسرح بدائرة الثقافة الإعلام في حكومة الشارقة ورشة مسرحية جديدة بعنوان "مسرحة الرواية.. أو كيف تكتب نصاً مسرحياً من رواية" في الفترة من العاشر إلى العشرين من الشهر الجاري بمعهد الشارقة للفنون المسرحية ويشرف عليها الكاتب السوري جوان جان.

وقال أحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح ان الورشة تأتي في سياق برنامج تدريبي متصل يهدف إلى تطوير وإثراء الكتابة المسرحية في الدولة واكتشاف اسماء جديدة ترفد الساحة بحضورها الشاب.

وأضاف: خلال عشرة أيام ستتيح الورشة للمتدربين تعلم المهارات التي تمكنهم من تحليل النصوص السردية وتفكيكها واستقراء ما تنطوي عليه من امكانات مسرحية.

وأوضح ان الورشة تشتغل على ثلاثة نصوص سردية متفاوتة من حيث القصر والطول ومختلفة في اشتغالها على تقنيتي "الحوار" و"المونولوج" وسواهما من المشتركات النصيّة بين المسرح والرواية ما سيتيح للمشاركين فرصة أكبر لاستيعاب موضوع الورشة.

ولفت بورحيمة إلى حالة الازدهار التي تشهدها الساحة الروائية الإماراتية مشيرا إلى ضرورة استثمارها في المسرح، كما نوّه إلى اتجاهات اخراجية جديدة ما عادت تركز كثيرا على النص المسرحي التقليدي بل توجهت إلى تطعيم رؤاها بحلول من اجناس ابداعية أخرى لا سيما القصص السردية سواء كانت مكتوبة أو شفهية ومن بين أهداف الورشة ان تخدم مثل هذه التوجهات المسرحية التجريبية.

اما مشرف الورشة جوان جان فهو كاتب وناقد ومعد، يرأس حالياً إدارة تحرير مجلة "الحياة المسرحية" في دمشق، وقدم للمكتبة المسرحية العديد من المؤلفات المسرحية ومن النصوص السردية التي اعدها "أجمل رجل غريق في العالم" من اعمال ماركيز ولوركا و"ذهب مع الريح" لمارغريت ميتشل، ومن اعمال ماركيز ايضا اعد نص "خطبة لاذعة لرجل جالس ـ مونودراما"، و" نور العيون" للكاتب التركي خلدون الطائر.

وكانت إدارة المسرح اختتمت قبل أيام ورشة "كيف تدير فرقة مسرحية" التي اشرف عليها المخرج الأردني علي عليان وتعد الإدارة منذ وقت لدورة موسعة تبدأ الشهر المقبل وتنتهي في الشهر التاسع من السنة الجارية في المنطقة الشرقية بعنوان "عناصر العرض المسرحي" وتشمل محاضرات في الاخراج والتمثيل وتاريخ المسرح وتختتم بمهرجان للعروض المسرحية القصيرة.