وداعا مستر بوك

مصدر إلهام لوكالة الفضاء الاميركية

واشنطن - توفي الممثل الأميركي ليونارد نيموي الذي اشتهر بدور مستر سبوك في مسلسل وسلسلة أفلام ستار تريك عن 83 عاما.

وعرف ليونارد نيموي بدور السيد سبوك وهو مخلوق فضائي مدبب الأذنين منطقي في تفكيره ولا يستوعب مشاعر البشر.

ويعتبر مسلسل ستار تريك أحد أهم ظواهر الخيال العلمي الأميركي.

يشار الى ان آخر فيلم حاكى هذه الظاهرة هو فيلم "ستار تريك إلى الظلام"، وهو فيلم أكشن وخيال علمي أميركي صدر في 2013 من إخراج جاي جاي أبرامز وكتابة روبرتو أورسي واليكس كورتزمان وديمون ليندلوف.

ويعتبر الإصدار الثاني عشر ضمن سلسلة أفلام ستار تريك.

وولد ليونارد نيموي في بوسطن في 1931 وانتقل في الثامنة عشرة من العمر إلى هوليوود حيث أدى عدة أدوار صغيرة في مسلسلات أميركية قبل أن يحصل على دور السيد سبوك الذي فتح له أبواب الشهرة سنة 1966.

وقدم نيموي مسيرة حافلة في التلفزيون والسينما والمسرح، وأخرج أفلاما ناجحة ولحن قصائد وكتب كتبا كما سجل الموسيقى ونشر صورا لكنه يرتبط في الأذهان دوما بشخصية سبوك في المسلسل التلفزيوني ستار تريك الذي قدمه في الستينيات من القرن العشرين.

أقول لكم اقلعوا الآن عن التدخين

واقتبست من فيلم ستار تريك الذائع الصيت عشرات الافلام ومئات الروايات وألعاب الفيديو وجمعيها تحلق في فضاء الخيال العلمي الذي ألفه الكاتب جين رودينبيري.

وقدم نيموي أدوارا في التلفزيون خلال العقود الأخيرة ومنها مسلسلا الرسوم المتحركة "ذا سيمبسونز" و"فيوتشراما".

وقال بوب وديفيد جيرش وكيلا أعمال نيموي الذي كان مصابا بمرض الانسداد الرئوي المزمن إنه توفي الجمعة في منزله بمدينة لوس أنجليس.

وكان نيموي أعلن العام الماضي عبر موقع تويتر إصابته بالمرض وكتب يقول "أقلعت عن التدخين قبل 30 عاما لكن الوقت لم يكن مبكرا بما يكفي. أقول لكم اقلعوا الآن عن التدخين".

وقال رئيس الولايات المتحدة الأميركية باراك أوباما إنه أحب شخصية "سبوك" التي قدمها نيموي، وهي الشخصية نصف آدمي يحمل صفات بشرية، والنصف الآخر صفات من كوكب "فالكان" الخيالي، ووصف هذه الشخصية بأنها تمثل رؤية متفائلة وشاملة لمستقبل الإنسانية.

وأعلنت وكالة "ناسا" الأميركية لعلوم الفضاء الحداد على وفاة الممثل ليونارد نيموي، مؤكدة أنه ساعد بأعماله الفنية على الخيال العلمي، وكان مصدرا لإلهام للكثيرين في وكالة ناسا على مر السنين.

وقال مدير ناسا تشارلز بولدن: "كان ليونارد نيموي مصدر إلهام للأجيال متعددة من المهندسين والعلماء ورواد الفضاء".

وعرف عن الممثل المشهور ولعه بالسياسة، ودخل في وقت سابق حلبة الحوار بشأن الصراع الاسرائيلي الفلسطيني، من أوسع أبوابه حين أعرب عن تأييده لحل الدولتين الاسرائيلية والفلسطينية لتسوية الصراع بين الجانبين في خطاب مفتوح نشر سابقا في الموقع الالكتروني لمنظمة "أمريكيون من أجل السلام الآن" غير الحكومية في العام 2011.

وأكد في حينه على قناعته بأن "وقت تبادل الاتهامات قد ولى"، مستشهدا بحلقة قديمة من مسلسل "ستار تريك" عنوانها "دعها تكون آخر ساحات معاركك".