... وتبلغ الامم المتحدة تصميمها على الرد

استعدادات دبلوماسية أيضا

القدس - افاد مصدر دبلوماسي الاثنين ان مندوبة اسرائيل لدى الامم المتحدة ابلغت الامين العام للمنظمة الدولية بان كي مون عن تصميم الدولة العبرية على الرد على اطلاق الصواريخ الفلسطينية.
وقال المصدر نفسه ان سفيرة اسرائيل لدى الامم المتحدة غابرييلا شاليف وجهت رسالة الى بان كي مون في اطار حملة دبلوماسية بهدف تبرير مسبق للعمليات التي قد يشنها الجيش الاسرائيلي على قطاع غزة.
ولهذه الغاية ستقوم وزيرة الخارجية الاسرائيلي تسيبي ليفني "قريبا بدعوة السفراء المعتمدين لدى اسرائيل كما ستتحدث مع نظرائها" (بشأن الرد على هجمات حماس).
واكدت شاليف في رسالتها ان اسرائيل "لن تتردد في التحرك عسكريا ان لزم الامر" لتأمين حماية سكانها الذين يتعرضون لاطلاق صواريخ كما اوضحت الاذاعة العامة.
وكان الامين العام للامم المتحدة عبر مجددا الجمعة عن "قلقه الكبير" ازاء الوضع في قطاع غزة ودعا الى عودة العمل بالتهدئة بوساطة مصر وانهاء العنف.
وقد انتهت التهدئة بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي رعتها مصر، الجمعة ما من شأنه ان يؤجج الوضع بعد ستة اشهر من الهدوء النسبي في قطاع غزة وحوله.
ومنذ ذلك الحين تضاعف اطلاق الصواريخ فيما تؤكد الحكومة الاسرائيلية، المنقسمة حول هذه المسألة، تصميمها على ضرب حماس التي تسيطر على قطاع غزة، لكنها تحتفظ لنفسها بحق خيار توقيت وحجم ردها.