واشنطن قلقة من احتمال تنفيذ حزب الله عمليات ضد الاسرائيليين

اسرائيل لا تنسى هزيمتها على ايدي مقاتلي حزب الله

بيروت - افاد مصدر وزاري لبناني السبت ان الولايات المتحدة عبرت للسلطات اللبنانية عن قلقها حيال احتمال شن حزب الله عملية عسكرية مناهضة للاسرائيليين في الايام المقبلة في قطاع مزارع شبعا.
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان دبلوماسيا اميركيا معتمدا في بيروت اجرى اتصالا هاتفيا الجمعة مع مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية اللبنانية حول هذا الموضوع.
وخلال المحادثة الهاتفية، قال الدبلوماسي الاميركي ان حكومته تعتبر ان حزب الله قد ينفذ عمليات عسكرية مسلحة ضد اسرائيل في قطاع مزارع شبعا في الذكرى العاشرة لاغتيال الامين العام السابق للحزب عباس الموسوي في 17 شباط/فبراير 1992 في جنوب لبنان في غارة اسرائيلية.
وطلب الدبلوماسي الاميركي خلال المكالمة من الحكومة اللبنانية ان تساهم في ارساء الهدوء في جنوب لبنان.
وتعليقا على هذه المعلومات، قال متحدث باسم حزب الله ان المبادرة الاميركية هذه "من وحي اسرائيل". واضاف ان اسرائيل هي التي تكرر "الاستفزازات" وخصوصا عبر انتهاكها في شكل شبه يومي المجال الجوي اللبناني.
واضاف ان حزب الله "يحتفظ بحق الرد على ذلك ومواصلة المقاومة ضد الاحتلال (الاسرائيلي) في الوقت الملائم والوسائل المناسبة".
وينفذ حزب الله باستمرار عمليات ضد الجيش الاسرائيلي في قطاع مزارع شبعا الذي يطالب لبنان باستعادته. وتعود اخر عملية نفذها حزب الله الى 23 كانون الثاني/يناير. وكان الحزب قصف موقعا اسرائيليا ورد الطيران الاسرائيلي عبر قصف قطاع حدودي لبناني من دون ان توقع هذه العمليات ضحايا.
وكانت واشنطن صنفت حزب الله بين المنظمات الارهابية وطلبت من لبنان تجميد اصوله لكن بدون جدوى.