واشنطن: على البشير المثول امام محكمة لاهاي

هل تمزحون...؟

واشنطن - اعلنت الولايات المتحدة ان على الرئيس السوداني البشير المثول امام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بعد اتهامه بارتكاب ابادة في دارفور.
وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي "عليه المثول امام المحكمة الجنائية الدولية والرد على الاتهامات التي سيقت ضده".
واضاف "كلما كان مثوله امام المحكمة اقرب كلما كان احسن".
وحسب كراولي فان المبعوث الاميركي الخاص للسودان سكوت غريشون، سيصل الى المنطقة الاسبوع المقبل، وسيجدد دعوته الى البشير من اجل "التعاون الكامل" مع المحكمة في لاهاي.
ووجهت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي الاثنين، الى البشير اتهامات بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وابادة معتبرة ان هناك "معطيات اساسية" تدفع الى الاعتقاد بان الحكومة السودانية استهدفت في الابادة قبائل الفور والمساليت والزغاوي.
وفي اذار- مارس الماضي اصدرت محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي مذكرة توقيف بحق البشير، لاتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، للمرة الاولى بحق رئيس حالي، الا انها لم توجه اليه تهمة الابادة.
ويرفض البشير الاعتراف بصلاحية المحكمة كما رفض ان يسلم مطلوبين من حلفائه. وقالت الامم المتحدة ان اكثر من 300 الف سوداني قتلوا منذ اندلاع الصراع في دارفور في العام 2003.