واشنطن ستعلق الملاحقات ضد البريطانيين في غوانتانامو

البريطانيون في غوانتانامو يواجهون محكمة عسكرية

طوكيو - اعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الجمعة في الطائرة التي تقله الى طوكيو ان الملاحقات الاميركية ضد المعتقلين البريطانيين في قاعدة غوانتانامو (كوبا) سيتم تعليقها.
واوضح المتحدث "سيصدر اعلان عن البيت الابيض يشير اساسا الى ان الاعمال القانونية ضد البريطانيين المعتقلين في غوانتانامو سيتم تعليقها بانتظار المحادثات الثنائية الاسبوع المقبل التي سيشارك فيها المدعي العام البريطاني".
واضاف المتحدث باسم بلير الذي بدأ الجمعة زيارة الى طوكيو بعد محادثاته في واشنطن حيث القى خطابا امام الكونغرس، ان الرئيس الاميركي جورج بوش "استمع الى مخاوف رئيس الوزراء ونعتقد انها الطريقة المثلى لدفع" هذه القضية.
وكان الرئيس بوش اعلن الخميس انه سيحاول مع توني بلير ايجاد حل لمشكلة المعتقلين البريطانيين في غوانتانامو المشتبه بارتكابهم اعمالا ارهابيا.
وقال بوش في مؤتمر صحافي مع بلير "سنعمل مع حكومة بلير حول هذا الملف".
يذكر ان تسعة من الرعايا البريطانيين هم في عداد المشبوهين الـ 600 الذين تعتقلهم الولايات المتحدة في قاعدة غوانتانامو الاميركية في كوبا.
وكانت الادارة الاميركية اعلنت الاسبوع الماضي ان ستة مشبوهين اجانب بينهم معتقلان بريطانيان سيحالون الى محكمة عسكرية خاصة الامر الذي اثار اعتراضات شديدة في لندن.
وقبل اسبوع اعلن المتحدث باسم بلير ان لندن وواشنطن تناقشان احتمال "ترحيل" جميع المعتقلين البريطانيين في غوانتانامو.
وقال "نناقش في الوقت الراهن عددا من الملفات مع الادارة الاميركية ومنها ترحيل تسعة اشخاص بريطانيين معتقلين في غوانتانامو، ولا تزال هذه المناقشات جارية"، موضحا انها تشمل ترحيل "جميع المعتقلين" الذين يحملون الجنسية البريطانية.