واشنطن: دفع تعويضات لضحايا لوكربي خطوة في الاتجاه الصحيح

واشنطن تريد اقران الأقوال بالافعال

واشنطن - اعلنت الولايات المتحدة الخميس ان استعداد ليبيا للبحث في دفع تعويضات لعائلات ضحايا تفجير لوكربي الذي اوقع 270 قتيلا في بريطانيا عام 1988 يشكل "خطوة في الاتجاه الصحيح" يجب ان يترجم الى "افعال ملموسة".
وقال مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميريكة فيليب ريكر "ان بعض التصريحات تبدو خطوة في الاتجاه الصحيح ولكن يجب على ليبيا ان تترجم الكلام الى افعال ملموسة".
واشار ريكر الى ان واشنطن "تعمل عن كثب" بشان هذا الملف مع الحكومة البريطانية التي قام وزير الدولة للشؤون الخارجية فيها مايك اوبراين بزيارة تاريخية هذا الاسبوع الى ليبيا استغرقت ثلاثة ايام.
وكان وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم اعلن الاربعاء اثر محادثات اجراها اوبراين مع الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي ان ليبيا مستعدة لفتح مناقشات بشأن دفع تعويضات لضحايا اعتداء لوكربي.
ولكنه اعلن في الوقت نفسه ان ليبيا "لا تعترف باي مسؤولية في قضية لوكربي".
ويفترض ان تقوم طرابلس بموجب القرارين 748 و 883 الصادرين عن الامم المتحدة بالاعتراف بمسؤوليتها عن التفجير ونبذ الارهاب نهائيا لرفع العقوبات عنها بعد ان تتم تعليقها عام 1999.