واشنطن تعلق الى اجل غير مسمى عودة فرقة بسبب الاوضاع في العراق

باقون حتى اشعار آخر

واشنطن - افادت شبكة "سي ان ان" الاميركية الثلاثاء نقلا عن مسؤولين عسكريين اميركيين ان حوالى تسعة الاف جندي اميركي كانوا ينتظرون العودة الى بلادهم سيضطرون للبقاء في العراق لفترة غير محددة بسبب سوء الاوضاع الامنية ميدانيا.
ونقلت المحطة عن محللين قولهما ان هذا الاعلان كان له اثر "مدمر" على معنويات الجنود الذين ينتمون الى فرقة المشاة الثالثة من الجيش الاميركي وكانوا يعتقدون انهم سيتمكنون من العودة قريبا الى منازلهم.
وفرقة المشاة الثالثة موجودة في العراق منذ بدء الحرب التي اطلقتها الولايات المتحدة وبريطانيا في اذار/مارس ضد نظام صدام حسين وقد نشرت ما يصل الى 16500 جندي.
ونقلت "سي ان ان" عن المسؤولين العسكريين قولهم ان مهمة تسعة الاف من اولئك الجنود ستمدد بسبب سوء الاوضاع الامنية في العراق حيث تستهدف هجمات الجنود الاميركيين يوميا.
وقالت "سي ان ان" ان الفرقة الثالثة هي الفرقة التي تكبدت افدح الخسائر حيث قتل منها 37 عنصرا.
يشار الى ان 80 جنديا اميركيا على الاقل قتلوا منذ 1 ايار/مايو في العراق حين اعلن الرئيس جورج بوش انتهاء العمليات العسكرية الرئيسية، وبينهم 32 عسكريا قتلوا في المعارك و48 في حوادث.
وكانت الفرقة الثالثة مشاة (ميكانيكية) من القوات المتقدمة هي التي دخلت العاصمة العراقية بغداد خلال الحرب بعد ان انطلقت من اراضي الكويت واخترقت جنوب العراق والى ان وصلت الى العاصمة. ويتحمل جنود هذه الفرقة الان ضغوطا هائلة في محاولة اعادة الاستقرار الى العراق.
وكان الميجر جنرال بافورد بلاونت قائد الفرقة قد اعلن الاسبوع الماضي عن خطط لعودة الفرقة الى الوطن في يوليو/تموز واغسطس/اب.
وقال ريتش اولسون المتحدث العسكري الاميركي في فورت ستيوارت بجورجيا ان بعض عناصر الفرقة ستعود في الموعد المعلن من قبل. وذكر ان نحو 1000 جندي عادوا الى الوطن بالفعل الاسبوع الماضي وان البعض في طريقهم الى العودة.
لكن اولسون قال ان اللواء الاول والثاني وسرية الخيالة السابعة وعناصر اخرى من الفرقة ستظل في العراق الى اجل غير مسمى.
وصرح بانه لم يسمع عن جدول زمني لعودتهم.
وابرز قرار تأجيل اعادة الالاف من الجنود الاميركيين خطورة المشاكل الامنية التي تواجه قوات الاحتلال في العراق.
وشنت القوات الاميركية حملات متلاحقة ضد المقاومة العراقية لكن الهجمات تواصلت على الجنود الاميركيين. وقتل 32 جنديا اميركيا في العراق منذ ان اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش انهاء العمليات القتالية الرئيسية في العراق اول مايو/ايار الماضي.