واشنطن تطلق شبكتها التلفزيونية العربية قريبا

السماء العربية ستكون مزدحمة بالأصوات الإعلامية المتنافرة

واشنطن - اعلن مسؤولون اميركيون الخميس ان شبكة تلفزيون اميركية باللغة العربية تمولها الادارة الاميركية ستطلق في كانون الاول/ديسمبر المقبل الى الشرق الاوسط.
وقال نورمان باتيز وهو مسؤول كبير في المكتب الاميركي للاعلام المرئي والمسموع ان الشبكة الفضائية (ميدل ايست تلفجين نتوارك) سوف تزود بقوة بالنشاطات.
واضاف باتيز الذي يشغل منصب رئيس لجنة الشرق الاوسط في المكتب "سوف يكون لنا اهم تنظيم للاخبار في الشرق الاوسط". واوضح في مؤتمر متلفز من لوس انجليس "سوف ننتج تحقيقات بطاقمنا الخاص".
وسوف ترسل الاخبار الى مقر "فيرفاكس" (فيرجينيا، شرق) انطلاقا من تحقيقات المراسلين وصحافيين مستقلين عبر الشرق الاوسط.
واشار الى انه من المقرر ان تطلق هذه الشبكة بعد شهر رمضان في كانون الاول/ديسمبر المقبل.
واعرب القيمون على الشبكة عن تشجعهم بالنجاح الذي لاقته خلال الاشهر الماضية في عدة دول عربية بينها مصر والاردن وقطر والكويت ودولة الامارات العربية المتحدة، محطة راديو سوا الناطقة باللغة العربية والتي يمولها الكونغرس واطلقت في 2002.
وبالاضافة الى راديو سوا، يدير المكتب الاميركي للاعلام المرئي والمسموع كلا من اذاعة "صوت اميركا" وراديو "فري يوروب/راديو الحرية" وراديو "فري اسيا" و"تلفزيون مارتي" الموجه الى كوبا.