واشنطن تطلب من ايران عدم استقبال «ارهابيين»

خاتمي اكد مرارا ان جميع الايرانيين يتفقون على رفض التهديدات الاميركية

كراوفورد (الولايات المتحدة) - دعا البيت الابيض الاربعاء طهران الى عدم استقبال ارهابيين على اراضيها بعد ان نفت ايران معلومات صحافية تحدثت عن اختباء اثنين من رؤساء تنظيم القاعدة في شرق البلاد.
وفي تصريح صحافي، قال المتحدث باسم الرئاسة سكوت ماكليلان في كراوفورد (تكساس-جنوب) حيث يقضي الرئيس جورج بوش اجازته "نطلب بالحاح من الحكومة الايرانية عدم ايواء ارهابيين" واضاف "ان موقفنا واضح جدا ونريد ان نكون واضحين جدا بهذا الخصوص مع الحكومة الايرانية".
ووصف المتحدث الرئاسي ايضا "موقف الحكومة الايرانية من عمليات قمع الشعب الايراني وجهودها للحصول على اسلحة للدمار الشامل ودعمها للارهابيين بانه غير مقبول".
وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد اكدت الاربعاء ان اثنين من كبار مسئولي تنظيم القاعدة مكلفين التدبير لعمليات ارهابية مختبئان حاليا في ايران مع عشرات آخرين من مقاتلي هذا التنظيم الذي يتزعمه اسامة بن لادن المشتبه في انه مدبر هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.
ونسبت الصحيفة الاميركية الى مصادر في اجهزة استخبارات عربية ان سيف العدل، وهو مصري، ومحفوظ ولد وليد، المعروف ايضا بابو حفص الموريتاني، يتنقلان بين فنادق ودور ضيافة في مدينتي مشهد (شمال شرق) وزابول (شرق).
ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن آصفي قوله "ان سياسة ايران تتمثل في عدم ايواء هذه المجموعة (القاعدة)".
ونفت الحكومة الايرانية الاربعاء قطعا معلومات صحافية مفادها ان اثنين من كبار مسؤولي تنظيم القاعدة مختبئان حاليا في ايران.
واعلن الناطق باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي "انها اتهامات جديدة لا اساس لها. هؤلاء الاشخاص غير موجودين في ايران"، مضيفا "ان بعض الاوساط الاميركية اعتادت على اطلاق مثل هذه الاتهامات".