واشنطن تسلم طرابلس ناقلة النفط المهرب

مؤشر على الفوضى في ليبيا

طرابلس - اعلنت السفارة الاميركية في طرابلس في بيان ان البحرية الاميركية سلمت السلطات الليبية السبت الناقلة التي كانت صادرتها وكانت تحمل شحنة مهربة من النفط لمصلحة متمردين ليبيين منشقين.

وقالت السفارة "اليوم، سلمت القوات الاميركية حكومة ليبيا الناقلة مورنينغ غلوري. تمت عملية التسليم في المياه الدولية قبالة الساحل الليبي، والحكومة الليبية وقواتها الامنية باتت تسيطر حاليا على الناقلة".

واوضحت السفارة انها تلقت ضمانات من الحكومة الليبية ان "القبطان وافراد الطاقم والمواطنين الليبيين الموجودين على متن الناقلة ستتم معاملتهم في شكل انساني انسجاما مع المعايير الدولية لحقوق الانسان".

وكانت الناقلة مورنينغ غلوري وهي سفينة مصرية ترفع علم كوريا الشمالية، وصلت في الثامن من اذار/مارس الى ميناء السدرة الذي يسيطر عليه الانفصاليون حيث بدات عملية تحميلها بالنفط.

وسارع النائب العام الليبي الى اصدار امر بتوقيف الناقلة وطاقمها فيما اعلنت البحرية الليبية انها طوقت الميناء لمنعها من الخروج. ولكن في 11 اذار/مارس، اقرت السلطات الليبية بان الناقلة التي حملت نحو 234 الف برميل من النفط الخام استغلت سوء الاحوال الجوية للتوجه الى عرض البحر وتمكنت من الافلات من القوات الليبية.

غير ان القوات الخاصة في البحرية الاميركية نجحت الاثنين في اعتراض الناقلة في مياه المتوسط فاعادتها الى قبالة الشواطىء الليبية.

ومنذ تموز/يوليو 2013 يقوم منشقون في شرق البلاد بالسيطرة على المرافئ النفطية، قبل ان يحاولوا بيع النفط بشكل مباشر من دون المرور بسلطات طرابلس.

ويطالب المنشقون بالحكم الذاتي لمنطقة برقة في شرق البلاد، وأعلنوا تشكيل حكومة محلية.