واشنطن تستعد لاطلاق برنامج للاصلاحات الديموقراطية في الشرق الاوسط

حرق العلم الاميركي بات مشهدا معتادا في المظاهرات العربية

واشنطن - ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الاميركية الاربعاء ان الولايات المتحدة تعتزم اطلاق برنامج للاصلاحات الديموقراطية في الشرق الاوسط من الآن وحتى نهاية العام من اجل تخفيف الشعور المعادي للاميركيين في هذه المنطقة.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اميركيين ان وزير الخارجية الاميركي كولن باول سيكشف من الآن وحتى الشهر المقبل عن هذه الاجراءات الهادفة الى دفع التنمية الاقتصادية والامن السياسي في المنطقة.
وذكر المسؤولون ان البرنامج سيتضمن اصلاحات تتعلق بالاقتصاد والتربية والسياسة وسيخصص 25 مليون دولار لمشاريع رائدة وعدة ملايين اخرى من اجل تأهيل ناشطين سياسيين وصحافيين ومسؤولين نقابيين.
كما يلحظ البرنامج دراسة كيفية استعمال مبلغ مليار دولار مقدم كمساعدة اجنبية من الولايات المتحدة الى الشرق لاوسط.
وكتبت الصحيفة ان هجمات 11 ايلول/سبتمبر اعطت دفعا لرسالة الذين يؤيدون داخل الادارة الاميركية برنامج التطوير الديموقراطي في الشرق الاوسط.
وتابعت ان الخطر الذي يشكله الفقر والديكتاتوريات على المصالح الاميركية صار واضحا.
وقال مسؤول سابق في وزارة الخارجية "حصل تغيير كامل في طريقتنا في النظر الى الشرق الاوسط الذي لم يعد منطقة محظور علينا الدخول اليها". واضاف "يجب ان يهتم الاميركيون بما يجري هناك".
واوضح ان الهدف من هذا المجهود هو "استثمار افضل للمواطنين في قيادة العملية السياسية كي لا يشعروا بالقهر في عقر دارهم".