واشنطن تدعو لبنان الى تسريع اصلاحاته الاقتصادية

الحريري يحاول الحصول على دعم واشنطن لاصلاحاته الاقتصادية

واشنطن - دعت الولايات المتحدة بيروت الى مواصلة وتعزيز جهودها لاصلاح الاقتصاد وذلك عشية اجتماع الدول المانحة للبنان المتوقع عقده السبت في باريس.
واعلن مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية فيليب ريكر "ان الولايات المتحدة ترحب بالجهود والاجراءات الايجابية التي اتخذها لبنان لحل مشاكل ماليته العامة وغير ذلك من المواضيع الهيكلية الحرجة".
واضاف ريكر اثناء تصريحه الصحافي اليومي في وزارة الخارجية "من الضروري بالتاكيد ان يقوم لبنان بخطوات اخرى. وسيشكل هذا ولا شك جزءا من المحادثات في باريس".
واكد ريكر ان الوفد الاميركي الى هذا اللقاء الذي يعرف بمؤتمر "باريس 2"، سيكون برئاسة مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الاوسط وليام بيرنز.
وكان الرئيس الاميركي جورج بوش دعا الاثنين لبنان الى العمل مع صندوق النقد الدولي لاعداد برنامج اقتصادي وذلك اثناء محادثات في البيت الابيض مع رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري.
وكان مساعد المتحدث باسم البيت الابيض سكوت مكليلان اعلن ان "الرئيس اشار الى اهمية ان يعمل لبنان مع صندوق النقد الدولي حول برنامج دائم".
ويامل لبنان، الذي يرزح تحت ديون عامة تفوق قيمتها 30 مليار دولار، في الحصول من مؤتمر "باريس 2" على خمسة مليارات دولار من القروض الميسرة لتخفيف كلفة خدمة الدين.