واشنطن تحذر من استخدام القاعدة لطائرات شحن لمهاجمتها

شبح الحادي عشر من سبتمبر عاد ليظهر من جديد

واشنطن - ذكرت وسائل اعلام اميركية نقلا عن مصادر لم تذكرها ان عناصر من تنظيم القاعدة قد يخطفون طائرات شحن في كندا والمكسيك والكاريبي لتنفيذ هجمات ضد محطات نووية ومواقع حساسة اخرى في الولايات المتحدة.
واصدر مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) ووزارة الامن الداخلي الجمعة تحذيرا الى المسؤولين الحكوميين وفي القطاع الصناعي بعدما وردهما تهديد صادر عن شخص لم تحدد هويته.
واوضح مسؤول خبير في هذا النوع من المعلومات لصحيفة "واشنطن بوست" انه "لم يتسن لنا التحقق كليا من مصداقية" هذه المعلومات.
لكن خبراء الاستخبارات اعتبروا ان المعلومات على قدر من المصداقية مما استدعى اصدار التحذير حسب المسؤول ذاته.
وتخضع طائرات الركاب لعمليات تفتيش دقيقة منذ هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001 لكن طائرات الشحن لا تخضع لاجراءات بهذا الحجم.
واضافت المصادر ان واشنطن تنوي توسيع نطاق انذارها ليشمل السعودية خشية استهداف بعض المواقع في هذا البد الحليف بواسطة طائرات شحن ايضا.
وافادت سفارة الولايات المتحدة في الرياض ان البعثات الدبلوماسية الاميركية في السعودية مقفلة السبت لمراجعة الاجراءات الامنية بعدما وردتها تحذيرات من اعتداءات وشيكة في السعودية.