واشنطن تجدد اتهامها لموسكو بارسال اسلحة للعراق

اجهزة الرؤية الليلية، مصدر قلق لواشنطن

واشنطن - قال الناطق باسم البيت الابيض آري فلايشر الاثنين ان الولايات المتحدة تملك ادلة ملموسة على ان شركات روسية ارسلت اسلحة الى العراق.
واعتبر فلايشر ان هذه الادلة "مقلقة" وان واشنطن عبرت عن قلقها الى السلطات الروسية.
واوضح خلال مؤتمر صحافي ان "الولايات المتحدة تملك ادلة ملموسة على ان شركات روسية وفرت مساعدة وتجهيزات محظورة الى العراق مثل نظارات للرؤية الليلية واجهزة تشويش على اجهزة تحديد الموقع (جي بي اس) وصواريخ مضادة للدروع".
وتابع يقول "هذه المعلومات مثيرة للقلق وقد اعربنا بوضوح عن قلقنا للحكومة الروسية. وطلبنا منها العمل على وقف هذه المساعدة فورا".
وذكر بان بيع هذا النوع من التجهيزات الى العراق محظور بموجب العقوبات التي تفرضها الامم المتحدة على بغداد.
ودحضت الحكومة الروسية والشركات الروسية التي تتهمها واشنطن بتسليم اسلحة الى العراق هذه الاتهامات اليوم الاثنين معتبرة انها "مختلقة" مجددة التأكيد ان موسكو تحترم بصرامة الحظر الدولي المفروض على بغداد.