واشنطن تتجه لمنح العاهل الأردني ضمانات حول خارطة الطريق

الملك عبدالله اجل زيارته السابقة احتجاجا على وعود بوش لشارون

واشنطن - المح وزير الخارجية الاميركي كولن باول الاربعاء الى ان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني سيحصل على الضمانات التي يريدها حول عملية السلام في الشرق الاوسط خلال زيارته الى البيت الابيض غدا الخميس.
وقال باول ردا على سؤال صحافي حول هذا الموضوع، في ختام لقاء مع وزير الخارجية البلغاري سولومون باسي "اعتقد ان الملك سيكون مسرورا".
وكان مسؤولون اميركيون اوضحوا الاسبوع الماضي ان واشنطن تنوي ان تقدم للعاهل الاردني ضمانات تؤكد ان الولايات المتحدة لن تتخذ موقفا مسبقا من نتيجة مفاوضات السلام المحتملة بين اسرائيل والفلسطينيين.
وستقدم الضمانات عبر رسائل او اعلانات ترمي الى تهدئة غضب البلدان العربية وتوضيح موقف الرئيس الاميركي جورج بوش بعد دعمه لخطة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون للفصل من جانب واحد مع الفلسطينيين.
واعتبر بوش في الرابع عشر من نيسان/ابريل الماضي في مؤتمر صحافي مشترك مع شارون ان على اللاجئين الفلسطينيين ان يتخلوا عن حق العودة وان يستقروا في الاراضي التي ستعطى لهم.
وبعد هذا الدعم، ارجأ العاهل الاردني زيارته الى البيت الابيض التي كانت مقررة في منتصف نيسان/ابريل. ثم اتفقت واشنطن وعمان على ان يعقد هذا اللقاء مع بوش غدا الخميس.