واشنطن تبرز ورقة ضغط جديدة على دمشق بشأن العراق

ليفي يعلن تجميد اصول العراقيين السبعة

واشنطن - وضعت وزارة الخزانة الأميركية سبعة أشخاص قالت انهم يدعمون جماعات المسلحين في العراق من سوريا في قائمة تحظر على المواطنين الأميركيين القيام بأي معاملات معهم.

ووصف ستيورت ليفي وكيل وزارة الخزانة للارهاب والتمويل الدولي الاشخاص السبعة في بيان بأنهم "عناصر في النظام (العراقي) السابق وآخرون يدعمون حركة التمرد في العراق انطلاقا من سوريا".

وقال البيان ان أحد هؤلاء السبعة وهو فوزي مطلق الراوي قدم دعما ماليا للقاعدة في العراق وزود المسلحين بقنابل بدائية الصنع وبنادق ومفجرين انتحاريين بطلب من قيادي بارز للقاعدة في العراق.

والأشخاص الستة الآخرون الذين وردت أسماؤهم في البيان هم حسن هاشم خلف الدليمي وأحمد وطبان ابراهيم حسن التكريتي واحمد محمد يونس الاحمد وسعد محمد يونس الاحمد وثابت الدوري وحاتم حمدان العزاوي.

وبالاضافة الى حظر كافة التعاملات بين الأميركيين والافراد السبعة قالت وزارة الخزانة انها اذا اكتشفت أي أصول لهم تقع في نطاق اختصاص القضاء الأميركي فسيجري تجميدها.