واشنطن: التفاوض مع طالبان ممكن 'من موقع قوة'

قوة ونزاهة

واشنطن - اعلن السفير الاميركي لدى الامم المتحدة زلماي خليل زاد الاحد ان الولايات المتحدة والحكومة الافغانية بامكانهما ان يتفاوضا مع عناصر معتدلة من حركة طالبان ولكن فقط اذا كانا في موقع قوة، وذلك في مقابلة مع محطة التلفزيون الاميركية "سي ان ان".
وقال "اعتقد انه يتوجب علينا ان نمد اليد الى عناصر طالبان المهيأين للقيام بمصالحة".
واضاف السفير الاميركي السابق في افغانستان "لكن من اجل التوصل الى هذا الامر (...) يجب ان تكون الحكومة (الافغانية) والتحالف في موقع قوة".
واعتبر ايضا انه يتوجب على الحكومة الافغانية ان تكون اكثر نزاهة واكثر فعالية.
واوضح خليل زاد "اعتقد انه يتوجب على كل شخص ان يفرض النظام في بيته" مضيفا ان "الحكومة (الافغانية) عليها ان تفعل اكثر من اجل التصدي للفساد والتأكد من ان القوات التابعة للحكومة الجديدة تبقى موحدة".
يشار الى ان خليل زاد هو من مواليد افغانستان وجاء شابا الى الولايات المتحدة وحصل على الجنسية الاميركية. وكان سفيرا للولايات المتحدة في كابول بعد سقوط نظام طالبان عام 2001 ثم كان سفيرا لبلاده في العراق.