واتس اب يزهد في الاشتراك السنوي بحثا عن شعبية اكبر

نحو الشركات بحثا عن التمويل

واشنطن - اعلن تطبيق التراسل الفوري واتس اب انه قرر العودة نهائيا لمربع المجانية الكاملة، بالغاء رسم الاشتراك السنوي البالغ دولارا واحدا خلال الأسابيع المقبلة.

وخلال مشاركته في مؤتمر في المانيا، قال مؤسس التطبيق جان كوم ان شركته المملوكة لفيسبوك قررت التخلي عن هذا النموذج من العمل الذي شكل عائقا بالنسبة لكثير من الأشخاص غير المالكين لبطاقات إئتمان.

ويفرض التطبيق حاليا اشتراك سنوي بقيمة دولار واحد بعد فترة استخدام مجانية تمتد على مدار العام الاول.

واكد كوم ان الشركة ستبدأ بتجريب إمكانية وصل الشركات مع الأشخاص، واعترف انه لم يتم اتخاذ قرار حاسم بالموضوع ولم يقوموا بوضع خطة نهائية حتى الآن.

ويبدو ان واتس اب ستقوم بالتركيز على الشركات الكبيرة في محاولة كسب النقود من خلال خدمة عملاء هذه الشركات والمستهلكين وحتى المعاملات، مما يعني انه قد يتم إطلاق حسابات مخصصة للشركات.

وتملك الشركة حوالي 900 مليون مستخدم نشط شهرياً، وهي مملوكة لشركة فيس بوك في صفقة تمت من عامين وبلغت قيمتها حوالي 22 مليار دولار.

وكان المراقبون يخشون قيام فيس بوك بالسعي لإدخال واتس اب ضمن تجارة الإعلانات الخاصة بها أو أي وسيلة أخرى تابعة لفيسبوك، ولم يكن هناك أي اشارة واضحة من الشركة حول التوجه القادم لتطبيق المراسلة.

وتعتبر خدمة واتس اب الآن أقرب للمنصة المتكاملة من حيث تقديم الخدمات، وبشكل متطابق تقريباً مع ماسنجر فيسبوك الذي يتحول إلى منصة متكاملة أيضاً.

يذكر ان باحث تقني اكتشف مؤخرا وجود هفوة في تطبيق واتس آب تتسبب في انهياره، وحذر من تهديدها بيانات المستخدمين الخاصة.

وتتمثل الهفوة التقنية في رسالة نصية مصحوبة برموز تعبيرية طويلة جداً تُرسل إلى الآخرين، فتؤدي إلى تدمير التطبيق وإغلاقه.

وأوضح الباحث التقني الهندي إندراغيت بوهيان أنه عندما يرسل مستخدم رسالة تتضمن على الأقل 5000 رمز تعبيري "إيموجي" من نسخة واتس آب على الويب لمستخدم آخر يستخدم النسخة المحمولة من التطبيق على الهواتف الذكية، ويستقبلها الأخير، تظهر له رسالة فورية بأن التطبيق سيتوقف كلياً، وبالتالي تؤدي إلى انهيار التطبيق.